أخبار عاجلة

«قابيل»: إطلاق منطقة التجارة الحرة الإفريقية خطوة كبيرة لإقامة السوق المشتركة

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أكد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن إطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية يعد خطوة كبيرة نحو إقامة السوق الأفريقية المشتركة وصولا إلى الاتحاد الاقتصادي الأفريقي، لافتا إلى أن المنطقة ستسهم في تحقيق التكامل الاقتصادي الأفريقي، وتعزيز التنمية المستدامة، وزيادة معدلات النمو لكافة الاقتصاديات والشعوب الإفريقية، تماشياً مع أجندة «رؤية أفريقيا 2063»، التي تمثل خارطة الطريق المستقبلية للقارة للخمسين عاماً المقبلة.

وأشار «قابيل»، خلال الكلمة التي ألقاها الوزير عن الرئيس عبد الفتاح ، رئيس الجمهورية، خلال فعاليات قمة «رؤساء الدول والحكومات الأعضاء بالاتحاد الإفريقي»، المنعقدة بـالعاصمة الرواندية «كيجالي»، إلى اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي البالغ بإنجاح مفاوضات اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية من خلال تعزيز التعاون البناء والمثمر مع جميع الأشقاء الأفارقة، لافتا إلى أن لم ولن تدخر جهداً لتقديم الدعم الكامل والخبرات اللازمة لاستكمال اتفاقية التجارة الحرة القارية، وتذليل كافة العقبات للدفع قدماً بمسيرة المفاوضات استكمالاً لمراحل الاتفاقية، حيث يأتي تعزيز العلاقات المشتركة مع كافة الدول الإفريقية على رأس أولويات القيادة السياسية المصرية.

وأضاف «قابيل» أن «إقامة منطقة التجارة الحرة الإفريقية يأتي تتويجا للإرادة القوية لدول القارة الإفريقية وشعوبها والجهود الحثيثة التي بذلها ممثلي الدول الأفريقية على مدى عامين من أجل الانتهاء من التفاوض على نص اتفاقية التجارة الحرة القارية منذ الاتفاق على بدء التفاوض خلال القمة الإفريقية الثامنة عشر، التي عقدت بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا عام 2012».

كما أشار إلى ضرورة تضافر الجهود بين الدول الإفريقية على كافة الأصعدة، بهدف إثراءً العمل المشترك لتحقيق التكامل الاقتصادي الأفريقي لتصبح أفريقيا قوة فاعلة على الساحة الدولية، مشددا أن الطريق مازال طويلاً ويتطلب الاستمرار في العمل الدؤوب لاستكمال المفاوضات في إطار برنامج العمل الانتقالي، وبدء العمل دون تباطؤ في مفاوضات المرحلة الثانية والمتعلقة بالمنافسة والاستثمار وحقوق الملكية الفكرية، بما يسهم فى تعزيز التجارة البينية بشكل يحقق الازدهار والرخاء لكافة الشعوب الإفريقية.

ولفت «قابيل» إلى دعم ومساندة مصر للآراء المؤيدة لاحتضان الاتحاد الأفريقي للكيان الجديد المعنى بمتابعة إنفاذ اتفاقية التجارة الحرة القارية، نظراً لقدرته على المضي قدماً لاستكمال هذه المهمة الصعبة، وضمان إنفاذ اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية القارية، منوها أن الاتفاقية ستسهم في تعزيز منظومة التبادل التجاري الأفريقي، التي يأتي على رأسها مشروعات البنية التحتية المتعلقة بقطاع النقل، والتي تمثل حجر الزاوية لمضاعفة حصة التجارة البينية بين الدول الإفريقية لتصل إلى 22٪ من إجمالي التجارة بحلول عام 2022.

وأكد الوزير أهمية تحرير تجارة الخدمات لزيادة مساهمتها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتعزيز التنمية الصناعية وتطوير البنية التحتية بدول القارة الأفريقية، لافتا إلى أهمية إتاحة حرية حركة الأشخاص من رجال الأعمال والفنيين والمتخصصين لتسهيل نقل المعرفة الفنية والخدمات المتصلة بالتجارة في عدد من المجالات ذات الأهمية الحيوية للنمو الاقتصادي المستدام، تتضمن خدمات الإرشاد الزراعي والطاقة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات المالية والتعليمية والصحة والخدمات المهنية.

ولفت إلى ضرورة مواكبة الدول الإفريقية للتقدم والتطور التكنولوجي السريع في مجال التجارة الإلكترونية والاندماج فيه، خاصة مع تعاظم أهمية التجارة الإلكترونية في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن حجم التجارة الإلكترونية العالمية بلغ نحو 1.92 تريليون دولار عام 2016.

وأشار «قابيل» إلى أهمية تفعيل العمل والتنسيق المشترك بين الدول الأفريقية للاستفادة من التجارة الإلكترونية، والتغلب على التحديات التي تواجه تنمية هذا القطاع الحيوي على مستوى القارة، لافتا في هذا الإطار إلى الدور البارز للبنوك التنموية بالقارة في تقديم الدعم المطلوب لتطوير منصات إلكترونية أفريقية تعمل على تعزيز قدرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة على المشاركة في التجارة الإلكترونية على المستوى العالمي.

ولفت الوزير إلى أهمية قيام الخبراء على مستوى دول القارة بوضع تشريعات للتجارة الإلكترونية لحماية خصوصية وقواعد البيانات، ومكافحة القرصنة، منوها أن الدول أعضاء «الكوميسا» تعد الأولى في إفريقيا التي بدأت التشاور للوصول لفهم أفضل، وأكثر تعمقاً للتجارة الالكترونية وتعزيز الموارد البشرية للدول الأفريقية للاندماج في منظومة التجارة الالكترونية على المستوى الدولي.

كما نقل الوزير رسالة تهنئة من الرئيس ، للرئيس الرواندي بول كاجامي، على ترؤسه للاتحاد الإفريقي لعام 2018، متمنيًا له وللشعب الرواندي تحقيق المزيد من الإنجازات، بما يخدم كافة شعوب القارة الأفريقية.

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

"العمل الإسلامي" يحذر من تجاهل "الاحتقان والغضب الشعبي" ضد قانون الضريبة

"العمل الإسلامي" يحذر من تجاهل "الاحتقان والغضب الشعبي" ضد قانون الضريبة

مباشر الدوري - الإسماعيلي 1 سموحة 2.. بداية الشوط الثاني

مباشر الدوري - الإسماعيلي 1 سموحة 2.. بداية الشوط الثاني

بالصور.. استعراض ضخم للقوات الإيرانية في الخليج

بالصور.. استعراض ضخم للقوات الإيرانية في الخليج

روحاني يطلق يد قواته لتحديد منفذي هجوم الأهواز

روحاني يطلق يد قواته لتحديد منفذي هجوم الأهواز

"النقض المصرية" تستنكر بيان مفوضية حقوق الإنسان

"النقض المصرية" تستنكر بيان مفوضية حقوق الإنسان

وزير التعليم يكلف قيادات الوزارة بمتابعة المديريات التعليمية

وزير التعليم يكلف قيادات الوزارة بمتابعة المديريات التعليمية

اسهامات صلاح ومئوية الثلاثي الناري في أبرز أرقام مواجهة ليفربول وساوثامبتون

اسهامات صلاح ومئوية الثلاثي الناري في أبرز أرقام مواجهة ليفربول وساوثامبتون

روسيا على قائمة أهم البلدان من حيث عدد معالم التراث الحضاري

روسيا على قائمة أهم البلدان من حيث عدد معالم التراث الحضاري

اشتباكات ليبيا.. طرابلس تنزف وتحذيرات من أزمة وقود

اشتباكات ليبيا.. طرابلس تنزف وتحذيرات من أزمة وقود

"ألظُّوا بيا ذا الجلالِ والإكرامِ" :ــ الشيخ صالح المغامسي

"ألظُّوا بيا ذا الجلالِ والإكرامِ" :ــ الشيخ صالح المغامسي

Zanobya Magazine