أخبار عاجلة

مفتي جمهورية مصر: لا يجوز شرعاً تداول عملة "البتكوين" مفتي جمهورية : لا يجوز شرعاً تداول عملة "البتكوين"

مفتي جمهورية : لا يجوز شرعاً تداول عملة "البتكوين"

القاهرة - : قال مفتي الجمهورية المصرية، إنه لا يجوز شرعاً تداول عملة البتكوين، والتعامل من خلالها بالبيع والشراء والإجارة وغيرها.

وأضاف شوقي علام، في بيان اليوم الاثنين، أنه يُمنع أيضاً من الاشتراك فيها لعدم اعتبارها كوسيط مقبول للتبادل من الجهات المختصة، ولما تشتمل عليه من الضرر الناشئ عن الغرر والجهالة والغش في مصرفها ومعيارها وقيمتها، فضلاً عما تؤدي إليه ممارستها من مخاطر عالية على الأفراد. والدول.

وأوضح مفتي الجمهورية، أن عملة البتكوين من العملات الافتراضية، التي طُرِحت للتداول في الأسواق المالية في سنة 2009، وهي عبارة عن وحدات رقمية مشفرة ليس لها وجود فيزيائي في الواقع ويمكن مقارنتها بالعملات التقليدية كالدولار أو اليورو مثلاً.

وأكد علام، أن هذه الوحدات الافتراضية غير مغطَّاة بأصول ملموسة، ولا تحتاج في إصدارها إلى أيّ شروط أو ضوابط، وليس لها اعتماد مالي لدى أيّ نظام اقتصادي مركزي، ولا تخضع لسلطات الجهات الرقابية والهيئات المالية؛ لأنها تعتمد على التداول عبر الإنترنت بلا سيطرة ولا رقابة. 

وأشار المفتي إلى أن الدراسات بينت أن عملة البتكوين تحتاج إلى دراسة عميقة لتشعبها وفنياتها الدقيقة، كشأن صور العملات الإلكترونية المتاحة في سوق الصرف، إضافة إلى الحاجة الشديدة لضبط شروط هذه المعاملة والتكييف الصحيح لها.

ولفت علام إلى أن من أهم سمات سوقِ صرف هذه العملات الإلكترونية التي تميزها عن غيرها من الأسواق المالية أنها أكثر هذه الأسواق مخاطرة على الإطلاق؛ حيث ترتفع نسبة المخاطرة في المعاملات التي تجرى فيها ارتفاع يصعب معه.

وأوضح المفتي، أن هذه العملة لا يوصى بها كاستثمار آمن؛ لكونها من نوع الاستثمار عالي المخاطر، حيث يتعامل فيها على أساس المضاربة التي تهدف لتحقيق أرباح غير عادية من خلال تداولها بيعاً أو شراءً، مما يجعل بيئتها تشهد تذبذبات قوية غير مبررة ارتفاعاً وانخفاضاً.

وتابع علام: أن مسؤولية الخطأ يتحملها الشخص نفسه تجاه الآخرين، وربما تؤدي إلى خسارة رأس المال بالكامل، بل لا يمكن استرداد شيء من المبالغ المفقودة جراء ذلك غالباً، بخلاف الأعراف والتقاليد البنكية المتبعة في حماية المتعامل بوسائل الدفع الإلكتروني التي تجعل البنوك عند الخلاف مع المستثمر حريصة على حل هذا النزاع بصورة تحافظ على سمعتها البنكية.

وأكد المفتي، أنه بناءً على ما سبق فإنه لا يمكن اعتبار هذه العملة الافتراضية وسيطاً يصح الاعتماد عليه في معاملات الناس وأمور معايشهم؛ لفقدانها الشروط المعتبرة في النقود والعملات؛ حيث أصابها الخلل الذي يمنع اعتبارها سلعة أو عملة كعدم رواجها رواج النقود.

وقلصت عملة "البيتكوين" مكاسبها يوم الجمعة الماضي 29 ديسمبر 2017، وتراجعت دون الـ15 ألف دولار إلى 14.4 ألف دولار.

وحققت العملات الإلكترونية مكاسب قياسية خلال عام 2017، وسط تحذيرات متواصلة بشأن احتمالية تعرضها لهبوط حاد باعتبارها "فقاعة".

تفضيلات الأخبار

العملات الإلكترونية.. "الفقاعة" التي هزت العالم خلال 2017

مباشر (اقتصاد)

أضف تعليق

أحدث الاخبار

بايرن يواصل الفوز في الدوري ويسقط بثنائية شالكه المتدهور

بايرن يواصل الفوز في الدوري ويسقط بثنائية شالكه المتدهور

علي ماهر: قلت لكم ما سيحدث لـ سموحة.. والقادم أفضل

علي ماهر: قلت لكم ما سيحدث لـ سموحة.. والقادم أفضل

الأهلي المصري في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين .. التشكيلة الأساسية

الأهلي المصري في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين .. التشكيلة الأساسية

تحييد وقتل 20 من مسلحي "الشباب" جراء غارة أمريكية ونيران صومالية

تحييد وقتل 20 من مسلحي "الشباب" جراء غارة أمريكية ونيران صومالية

سموحه يفوز علي الإسماعيلى ويصعد للمركز الثالث بالدورى

سموحه يفوز علي الإسماعيلى ويصعد للمركز الثالث بالدورى

أوفيد يعتمد تمويلات بـ270مليون دولار لدعم مشاريع التنمية بعدة دول

أوفيد يعتمد تمويلات بـ270مليون دولار لدعم مشاريع التنمية بعدة دول

نيبينزيا: الحديث عن إدلب هدفه التمويه عن الحضور الأمريكي في سوريا

نيبينزيا: الحديث عن إدلب هدفه التمويه عن الحضور الأمريكي في سوريا

سفينتان للبحرية الأوكرانية تدخلان المنطقة الاقتصادية الخالصة لروسيا قبالة القرم

سفينتان للبحرية الأوكرانية تدخلان المنطقة الاقتصادية الخالصة لروسيا قبالة القرم

ريال مدريد يستضيف إسبانيول.. التشكيلة الأساسية

ريال مدريد يستضيف إسبانيول.. التشكيلة الأساسية

خط ساخن لاستقبال شكاوى الطلاب بـ«التأمين الصحي»

خط ساخن لاستقبال شكاوى الطلاب بـ«التأمين الصحي»

Zanobya Magazine