أخبار عاجلة

لماذا قفزت ثروات العالم بأكبر وتيرة في 5 سنوات؟

من - سالي إسماعيل:

: شهدت ثروات الأسر حول العالم أكبر وتيرة ارتفاع في 5 سنوات، مع تغيرات إيجابية في أسعار الأصول ومعدلات سعر الصرف.

وبحسب تقرير بنك "كريدي سويس" لعام 2017 والصادر، اليوم الثلاثاء، فإن هذه التغييرات كان معظمها إيجابياً خلال الـ12 شهراً الماضية، وبخاصة ارتفاع أسعار الأصول والتي سجلت مستويات قياسية في معظم أنحاء العالم.

وتسارع نمو ثروات الأفراد حول العالم بأسرة وتيرة منذ 5 أعوام، مسجلة زيادة قدرها 6.4% خلال عام، ليرتفع إجمالي قيمة الثروات العالمية إلى 280 تريليون دولار.

وبلغ نصيب الفرد البالغ من الثروة مستوى 56.54 ألف دولار، وفقاً لتقرير "كريدي سويس" الذي يضم تحليلاً للثروات المملوكة لنحو 4.8 مليار بالغ حول العالم.

القيمة السوقية للأسهم

بلغ النمو في القمية السوقية للأسهم بين مجموعة الدول الصناعية بالإضافة إلى والهند تغييرات تتراوح نسبتها بين 10% و30% خلال عام.

وتذيلت والمملكة المتحدة قائمة النمو في القيمة السوقية للأسهم بنحو 10%، بينما ارتفعت بنسبة 15% في كلاً من كندا والصين واليابان والولايات المتحدة.

في حين تصدرت فرنسا وألمانيا والهند وإيطاليا المراكز الأولى من حيث القيمة السوقية للأصول، بعد نمو بلغ في المتوسط حوالي 30%.

أما على مستوى باقي دول العالم، سجلت نسبة النمو في قيمة الأسهم السوقية أكثر من 35% في دولتي المجر وبولندا، وما يزيد عن 45% في كلاً من الأرجنتين واليونان.

لكن إستراليا وفيتنام تصدرتا المراكز الأولى، بنحو 51% و61% على التوالي.

وفي الاتجاه المعاكس، سجل عدد قليل من الدول تراجعاً في قيمة الأصول السوقية، ليهبط بنحو 10% في ، وبنسبة 25% في كلاً من وأوكرانيا.

أسعار المنازل

من جانب موازٍ، أوضح التقرير أن التغيير في أسعار المنازل كان له آثاراً في تغيير ثروات الأسر، حيث ارتفعت القيم في معظم دول العالم خلال العام الماضي، باستثناء كلاً من اليابان وروسيا بهبوط قدره 1% و5% على الترتيب.

وجاءت أبرز المكاسب في الصين والهند، حيث ارتفعت أسعار المنازل بنحو 10% بينما زادت في بنسبة 12%.

بينما كانت الزيادات الكبيرة في أسعار العقارات في هونج كونج بنحو 22% وفي الأرجنتين بارتفاع قدره 24%.

أسعار الصرف

شهدت العملات الرئيسية لدول العالم أيضاً تغييرات ملحوظة خلال الإثنى عشر شهراً الماضية مقابل ، قدرت بأكثر من 10% في جنوب إفريقيا.

أما في روسيا سجلت العملة المحلية مكاسب بنحو 7.8% تقريباً، أما الين الياباني شهد ارتفاعاً بنحو 8.7%.

في حين سجلت كلاً من تركيا ومصر خسائر قوية في سعر صرف عملتها المحلية مقابل الدولار، حيث فقدت الليرة التركية نحو 18% من قيمتها أمام الدولار، بينما بلغت الخسائر في الجنيه المصري نحو 51%.

مباشر (اقتصاد)

أضف تعليق

Zanobya Magazine