أخبار عاجلة

كاتب سعودى مهاجما الإخوان وأردوغان: الخلافة "حلم أجوف" كاتب سعودى مهاجما الإخوان وأردوغان: الخلافة "حلم أجوف"

كاتب سعودى مهاجما الإخوان وأردوغان: الخلافة "حلم أجوف"

هاجم الكاتب السعودى محمد آل الشيخ، جماعة الإخوان، وقال إنهم خسروا بعد أن فشلوا فشلا ذريعا فى ، وشعروا كما لم يشعروا من قبل أن رهانهم على إقامة "دولة الخلافة" التى يقولون أنها ستمتد من جاكرتا وحتى طنجة، حلم ذرته رياح الواقع، وانتهت أحلامهم التى بشر بها دعاتهم.

وأضاف "الذى يجب أن تدركه جماعة الإخوان أن دولة الخلافة التى تبشر بها كل حركات التأسلم السياسى (حلم) أجوف وغبى فى ظل الدولة الوطن ذات الاستقلال والسيادة، التى يعترف بها العالم من أقصاه إلى أقصاه، وسيظلون يفشلون مرات ومرات.

ولفت فى مقال بصحيفة "الجزيرة" نشرته اليوم الثلاثاء " بعنوان "أردوغان حلم الإخوان الذى هوى!" أن رجب طيب أردوغان الرئيس التركى حاول أن يوظف فشل الإخوان وإحباطاتهم لنشر وتكريس شعبيته فى البلدان العربية، خاصة أنه استدار إلى الجنوب، حيث كانت تلك الأصقاع فى التاريخ القريب ولايات من ولايات الخلافة العثمانية الفانية. واستطرد "استجاب الفاشلون له؛ فقد وجدوا فيه بصيص أمل قد يعيد أحلامهم التى هوت وتلاشت بسقوط «محمد مرسى» وحاشيته فى مصر، وتضاؤل شعبية الإخوان فى عقر دارهم. وحينما فشل الانقلاب على أردوغان فى رفعوا عقائرهم مؤيدين للسلطان كما أسماه أسطونهم «القرضاوى»، ومعلنين مناصرتهم له؛ وتنازلوا عن نقد (العلمانية) الأتاتوركية التى ظلوا يكفرون أصحابها، ويصفون من دعا إليها بالمروق عن الدين؛ كل ذلك (لعيون) السلطان العثمانى الجديد؛ فقد كان سلطانهم (الحلم) علمانيا حتى النخاع، ومن أجل أردوغان تتغير المبادئ وتذعن الرقاب.

وتابع أن "أردوغان يعرف جيدا أن (ديماجوجية) الاخونج ستقوده ومعه الجمهورية التركية الأتاتوركية إلى النهاية، لا سيما وأن لتركيا مصالح وطنية وطموحات اقتصادية تفرض عليه أجندات لا تلتق بأجندات من يستقون توجهاتهم السياسية من كتب صفراء أكل عليها الدهر وشرب".

وقال "لذلك اسقط فى أيديهم حينما رأوا (السلطان الجديد) يشد رحاله إلى التى أنقذت النظام البعثى السورى من الانهيار، ويقترب من الخمينى التى كانوا يقولون فيها ما لم يقله الإمام مالك فى الخمر، كما صدرت تصريحات من مسؤولين أتراك تشى بأن ما كانوا يعملون عليه فى السابق لإسقاط الأسد قد تغير؛ تنبه عقلاء الإخوان- وهم أندر من فى الصومال- إلى أن الاستمرار فى مناصرة أردوغان استنزاف لكل مبادئهم ومرتكزات أدبياتهم السياسية التى عملوا على تكريسها منذ «حسن البنا» مرورا بـ«سيد قطب» وانتهاء بـ«محمد مرسى»، فأصبحنا نسمع هنا وهناك أقطابا أخوانية تنتقد أردوغان وتتذمر منه وبالذات تقاربه مع إسرائيل ثم مع روسيا أخيرا مع (العدو الفارسى)؛ وهى أمور جعلت حتى أغيلمة الإخوان يكتشفون أن (السلطان) تخلى عنهم، وأدار لهم ظهر المجن، وسلك طريقا لا يمكن تبريره؛ فأصبحوا عمليا مثل التاجر المفلس الذى أغرق نفسه بالديون وتخلى عن أمانته وصدقه مع عملائه، ظنا منه أنها أفضل طريقة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه؛ فأضاف إلى مأساته المتراكمة مآسى جديدة.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

الروقي: إدارة طيب حققت الصعود وغيبت في التتويج

الروقي: إدارة طيب حققت الصعود وغيبت في التتويج

كلية الأمير محمد بن سلمان تخصص شطراً للطالبات

كلية الأمير محمد بن سلمان تخصص شطراً للطالبات

خطيب الحرم المكي للمسلمين: تكاتفوا.. واحذروا «التحريش»

خطيب الحرم المكي للمسلمين: تكاتفوا.. واحذروا «التحريش»

«المادة 77» غطاء مرعب لفصل الموظفين.. هل يحسمها «الشورى»؟

«المادة 77» غطاء مرعب لفصل الموظفين.. هل يحسمها «الشورى»؟

الحجار بمنتدى «الإلكترونية»: صندوق للحلول العلمية لتحديات التنمية

الحجار بمنتدى «الإلكترونية»: صندوق للحلول العلمية لتحديات التنمية

نائب أمير الرياض يطلق جائزة «التوحد»

نائب أمير الرياض يطلق جائزة «التوحد»

«الحج» تمنع زيارة المعتمرين لجبل النور

«الحج» تمنع زيارة المعتمرين لجبل النور

المدينة: أسبوع ومركز للإبداع البلدي

المدينة: أسبوع ومركز للإبداع البلدي

مكة: إغلاق مطبخ عشوائي يوزع الوجبات للفنادق

مكة: إغلاق مطبخ عشوائي يوزع الوجبات للفنادق

برجك وحظك اليوم / توقعات برج الأسد اليوم الأحد 22 نيسان/أبريل 2018 - ابراج اليوم 22-4-2018 Abraj

برجك وحظك اليوم / توقعات برج الأسد اليوم الأحد 22 نيسان/أبريل 2018 - ابراج اليوم 22-4-2018 Abraj