أخبار عاجلة

سوق حمص القديمة تستعد لرفع آثار الحرب والعودة إلى سابق عهدها سوق حمص القديمة تستعد لرفع آثار الحرب والعودة إلى سابق عهدها

سوق حمص القديمة تستعد لرفع آثار الحرب والعودة إلى سابق عهدها

فى وسط مدينة حمص السورية، يجمع العمال الركام، يرفعون الحجارة وينظفون جدران سوداء اللون فقد حان الوقت لاعادة السوق القديمة والمهجورة حاليا لما كانت عليها قبل الحرب.

وفى هذه المدينة التى أطلق عليها المعارضون لنظام الرئيس السورى بشار الأسد "عاصمة الثورة" إثر حركة الاحتجاج ضده فى العام 2011، تعمل محافظة حمص مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى فى مشروع يهدف إلى إزالة اثار معارك دامت حوالى العامين عن سوق يعود عمرها الى مئات السنين.

وبالقرب من ساحة الساعة، التى كانت تعد خط تماس خلال معارك حمص (وسط) ينشغل العمال برفع الحجارة من أمام أحد مداخل السوق القديمة باشراف من فريق هندسى يتفقد بدوره ما تبقى من امدادات مياه وكهرباء، أنشأت سوق حمص القديمة فى القرن الثالث عشر فى ظل الدولة الأيوبية ومؤسسها صلاح الدين الايوبي، وقد ازدهرت فى وقت لاحق فى ظل الحكم المملوكى حتى القرن الرابع عشر وصولا الى مرحلة السلطنة العثمانية التى انتهت فى بدايات القرن العشرين.

وتعد حمص من أول المدن التى تحولت فيها حركة الاحتجاجات إلى نزاع مسلح فى العام 2012، واثر معارك عنيفة وحصار خانق للمدينة القديمة دام عامين، تمكن الجيش السورى فى العام 2014 وفى اطار اتفاق مع الفصائل المعارضة من استعادة السيطرة على مجمل المدينة.

ويقول مصدر فى محافظة حمص لوكالة فرانس برس "شكلت السوق خط تماس خلال المعارك اذ استخدمها المسلحون كنقطة عبور بين حى وآخر، لذلك لم تتعرض للكثير من الدمار، فقد طالتها الاشتباكات ولكن ليس القصف".

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

اليوم.. الجزائر تحتضن تحالف "أوبك+" وهذه أبرز الخيارات

اليوم.. الجزائر تحتضن تحالف "أوبك+" وهذه أبرز الخيارات

أول الغيث الصيني لفنزويلا سفينة طبّية عسكرية

أول الغيث الصيني لفنزويلا سفينة طبّية عسكرية

روسيا: نسبة النساء في قطاع العلوم تفوق نظيرتها في ألمانيا واليابان

روسيا: نسبة النساء في قطاع العلوم تفوق نظيرتها في ألمانيا واليابان

بغداد تستدعي سفيرها بطهران على خلفية تهجمه على عراقيين

بغداد تستدعي سفيرها بطهران على خلفية تهجمه على عراقيين

فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية

فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية

مسؤول كردي يحذر: لا يمكننا احتجاز الدواعش الأجانب للأبد

مسؤول كردي يحذر: لا يمكننا احتجاز الدواعش الأجانب للأبد

نصف مليار دولار تدخل بورصة الكويت مع الترقية لـ"فوتسي"

نصف مليار دولار تدخل بورصة الكويت مع الترقية لـ"فوتسي"

أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل

أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل

مصر تثمن جهود الملك سلمان لتوقيع اتفاقية جدة للسلام

مصر تثمن جهود الملك سلمان لتوقيع اتفاقية جدة للسلام

بالصورة.. "قطعة حلوى" لتيريزا مي تضع الاتحاد الأوروبي في موقف محرج!

بالصورة.. "قطعة حلوى" لتيريزا مي تضع الاتحاد الأوروبي في موقف محرج!

Zanobya Magazine