أخبار عاجلة

"رحلات العودة".. فلسطينيون يواجهون الاحتلال بثقافة الحياة

عبر رحلات شبابية وعائلية حضر فيها التراث الفلسطيني بمأكولاته وأغانيه ورقصاته، اختار الفلسطينيون إحياء الطابع السلمي لفعاليات مسيرة العودة الكبرى جنوب قطاع غزة.

95a897922e.jpg

وافترش المشاركون الأرض على مقربة من مخيم العوة في خزاعة، شرق خانيونس، تحت أشجار الزيتون المعمرة على شكل مجموعات، بعدما قدموا من أرجاء متفرقة من غزة.

وبأحد أركان المكان، احتضن فنان شاب العود وبدأ يدندن بألحان العودة ليثير في الحضور شجن الحنين لبلداتهم الأصلية التي يفصلهم عنها السياج الحدودي الذي يبعد مئات الأمتار عن المكان.

وفي زاوية أخرى، انهمكت سيدة فلسطينية بعمل خبز الصاج البلدي الذي لا تحلو الرحلات الريفية إلا بحضوره، بينما أشعل آخرون النار وبدأوا بتجهيز الشاي والقهوة.

d9970b83b7.jpg

من بعيد، كانت تبدو مواقع الاحتلال هادئة، بلا رصاص أو قنابل وبلا تجمعات على مقربة من السياج الحدودي، فيما تجلّت رسالة أراد المنظمون التأكيد عليها تحت شعار الطباع السلمي للفعالية.

وأكد أحمد أبو أرتيمة، أحد منسقي مسيرة العودة الكبرى، أن هذه الفعالة جاءت رسالة لتأكيد استمرار مسيرة العودة وتأكيد طابعها السلمي.

وقال أبو ارتيمة لـ"العين الإخبارية": "أردنا التأكيد بارتباط نضالنا بالحياة والجمال وليس بالدماء والخسائر".

وأضاف: "بهذا النموذج البسيط، نواجه الاحتلال الذي يدّعي أننا حالة من التخريب والموت والعبثية، ونرد عليه بأننا شعب صاحب قضية، نناضل بكل الوسائل، خبز الصاج وإشعال النار والدبكة والعود".

كما أعرب عن أمله في إعادة تنظيم هذه الفعالية والفكرة غير المركزية لتعزيز هذه الحالة النضالية التي تواجه الاحتلال بثقافة الحياة.

78666175e5.jpg

حيوية الفعالية وتنوع برامجها من الدبكات والرقصات الشعبية إلى دندنة العود والرسم في الهواء الطلق، تبدو تطورًا كبيرًا في فعاليات مسيرة العودة التي غلب عليها مؤخرًا إشعال الإطارات والبالونات، وهي التي استجلبت ردودًا إسرائيلية قاسية، آخرها قرار إغلاق معبر كرم أبو سالم بشكل كامل وتقليص مساحة الصيد، وهو القرار الثاني خلال أسبوع بتشديد حصار غزة المستمر منذ 12عامًا.

وقالت إحدى المشاركات في الفعالية، رضا النجار: "أردنا أن نوصل رسالة بسلمية المسيرة وحبنا لتراثنا وهويتنا، وسلاحنا اليوم هو خبز الصاج وهذا الحضور الجميل، تحت ظلال أشجار الزيتون المعمرة رمز المحبة والسلام".

وأضافت: "نفتخر بتراثنا وهويتنا الثقافية وأكلاتنا، ونمارس الفرح والحياة، ونتحدى الاحتلال بهذا النمط السلمي".

767c643c97.jpg

 بدوره، أوضح الناشط محمد الحسني، أن هذه الفعالية تأكيد حقيقي على أن الشباب لا يزال يحلم بالعودة، قائلًا: "نعيد إحياء الذاكرة من جديد وأننا متشبثون بأرضنا وهويتنا وتراثنا، كما هو الزيتون في هذه الأرض، ونحن مستمرون حتى العودة وفك الحصار".

 أما الناشطة إسراء العرعير، فأكدت هي الأخرى أن الرحلة تأكيد على سلمية مسيرة العودة الكبرى، مضيفة: "وسائلنا سلمية، جئنا لنقول نحن نحب الحياة.. ارحل يا محتل من أرضنا. نريد أن نعيش بحرية وأمان وسلام".

واتفقت معها نداء اللحام بقولها: "مخيماتنا سلمية وليست عسكرية، نريد الحياة ولدينا روح الرفاهية وحب الحياة، وسننتزع هذا الحق ونعيش هذا الحب".

اليمن العربى

أضف تعليق

أحدث الاخبار

8 الصبح - الخبير السياحي/ عماري عبد العظيم - يتحدث عن اسباب ارتفاع أسعار موسم الحج

8 الصبح - الخبير السياحي/ عماري عبد العظيم - يتحدث عن اسباب ارتفاع أسعار موسم الحج

8 الصبح - الخبير السياحي/ عماري عبد العظيم - يوضح الإجراءات الجديدة لضمان سير موسم الحج

8 الصبح - الخبير السياحي/ عماري عبد العظيم - يوضح الإجراءات الجديدة لضمان سير موسم الحج

بيرباتوف: أزمة بين مورينيو وبوجبا؟ الإعلام دائما ما يبالغ

بيرباتوف: أزمة بين مورينيو وبوجبا؟ الإعلام دائما ما يبالغ

الغباري: مأزق هندسي لحكومة المستقبل بصنعاء وهكذا يقعل الهاشميون بإصلاح قطر

الغباري: مأزق هندسي لحكومة المستقبل بصنعاء وهكذا يقعل الهاشميون بإصلاح قطر

مبعوث الأمم المتحدة يبحث إنشاء لجنة دستورية بسوريا

مبعوث الأمم المتحدة يبحث إنشاء لجنة دستورية بسوريا

شاهد.. تميم يجري وراء أسياده بعد أن كان شيخا عند أشقائه

شاهد.. تميم يجري وراء أسياده بعد أن كان شيخا عند أشقائه

«السكة الحديد» توفر 26 قطارًا إضافيًا خلال عيد الأضحى

«السكة الحديد» توفر 26 قطارًا إضافيًا خلال عيد الأضحى

قائمة الفيفا.. منتخب ألمانيا يهبط لأقل ترتيب له منذ 2005

قائمة الفيفا.. منتخب ألمانيا يهبط لأقل ترتيب له منذ 2005

حوار – كارتيرون يكشف سبب ضمه لكوليبالي وأصعب شيء يواجهه كمدرب للأهلي

حوار – كارتيرون يكشف سبب ضمه لكوليبالي وأصعب شيء يواجهه كمدرب للأهلي

الإعداد لقمة روسية تركية إيرانية مطلع الشهل المقبل للتسوية السورية

الإعداد لقمة روسية تركية إيرانية مطلع الشهل المقبل للتسوية السورية

Zanobya Magazine