أخبار عاجلة

وفد من الحرس الثوري في قطر وفد من الحرس الثوري في

وفد من الحرس الثوري في

يقوم وفد من القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني بزيارة رسمية إلى العاصمة القطرية الدوحة، حيث أكد دعم لقطر حكومة وشعباً.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية بأن الوفد، الذي يرأسه نائب قائد القوة البحرية في الحرس الثوري، العميد علي رضا تـنكسيري، وصل للمشاركة في مؤتمر لقادة القوات البحرية في غرب آسيا.

وتمثل زيارة وفد الحرس الثوري الإيراني إلى الدوحة، تحت غطاء المشاركة في مؤتمر لقادة القوات البحرية في الشرق الأوسط «ديمدكس 2018»، استمرارًا لمسلسل التحالف المشبوه بين قطر وإيران اللتين تحاولان زعزعة استقرار الدول العربية.

وصرح نائب قائد القوة البحرية للحرس علي رضا تنكسيري لوكالة الأنباء الإيرانية «إرنا»، بأن الظروف مهيأة لما سماها "تنمية التعاون" مع قطر وأن مشاركة إيران في الدورات الثلاث للمعرض تعني الدعم الإيراني للدوحة، وأشار إلي التعاون الثنائي بين إيران وقطر في مجال الدفاع الساحلي وخفر السواحل والمشاركة في المناورات العسكرية.

والجدير بالذكر أن الموقع الرسمي للقوات المسلحة الإيرانية كشف عن استعداد إيران وقطر لعقد دورات تدريبية مشتركة، تحت مزاعم تدريب قوات قطر البحرية.

اليمن العربى

أضف تعليق

أحدث الاخبار

كاظم يفتتح ليالى «موازين» وحماقى وشيبة وبوسى يمثلون مصر

كاظم يفتتح ليالى «موازين» وحماقى وشيبة وبوسى يمثلون مصر

روسيا تحدد موقفها من بدائل تدخين التبغ

روسيا تحدد موقفها من بدائل تدخين التبغ

ترامب يحاول "فك شفرة" عبارة كتبت على ظهر زوجته!

ترامب يحاول "فك شفرة" عبارة كتبت على ظهر زوجته!

توفيق دياب يخوض الانتخابات بـ«الخطابة»

توفيق دياب يخوض الانتخابات بـ«الخطابة»

كلّنا ف ضهرك يا مصر

كلّنا ف ضهرك يا مصر

أشهر الخطب فى التاريخ: خطبة بسمارك بمناسبة الدستور الألمانى

أشهر الخطب فى التاريخ: خطبة بسمارك بمناسبة الدستور الألمانى

سيرة فى صورة: الشاعر الغنائى مأمون الشناوى فى ذكرى رحيله الـ(24)

سيرة فى صورة: الشاعر الغنائى مأمون الشناوى فى ذكرى رحيله الـ(24)

«حىُّ بين الأموات» ..فرصة يمنحها «البدرى» لمن لم يقرأ التاريخ

«حىُّ بين الأموات» ..فرصة يمنحها «البدرى» لمن لم يقرأ التاريخ

«رشدى سعيد».. أن تعيش مثل النيل متدفقاً ومعطاءً

«رشدى سعيد».. أن تعيش مثل النيل متدفقاً ومعطاءً

«قانون ازدراء المبدعين والمفكرين»!

«قانون ازدراء المبدعين والمفكرين»!