أخبار عاجلة

بعد ربع قرن على رحيله.. يوسف إدريس لا يزال ثائرا بعد ربع قرن على رحيله.. يوسف إدريس لا يزال ثائرا

بعد ربع قرن على رحيله.. يوسف إدريس لا يزال ثائرا

تحل اليوم ذكرى وفاة الكاتب يوسف إدريس فى 1 أغسطس 1991، عن عمر يناهز 64 عاما، هو كاتب قصصى، مسرحى، وروائى مصرى ولد سنة 1927 فى البيروم التابعة لمركز فاقوس محافظة الشرقية.

اشترك فى مظاهرات كثيرة ضد المستعمرين البريطانيين ونظام الملك فاروق، وكان خلال دراسته بكلية الطب حاول كتابة قصته القصيرة الأولى، التى لاقت شهرة كبيرة بين زملائه، وسجن وأبعد عن الدراسة عدة أشهر، وعمل كطبيب بالقصر العينى، وحاول ممارسة الطب النفسى، ثم صحفى محرر بالجمهورية، ثم كاتب بجريدة الأهرام.

وانضم إلى المناضلين الجزائريين فى الجبال وحارب معارك استقلالهم ستة أشهر وأصيب بجرح وأهداه الجزائريون وساماً إعراباً عن تقديرهم لجهوده فى سبيلهم وعاد إلى ، وصار صحفياً معترفاً به حيث نشر روايات قصصية، وقصصاً قصيرة، ومسرحيات.

وكانت بداية مشواره الأدبى عام 1950 بنشر قصصه القصيرة، وأصدر مجموعته القصصية الأولى "أرخص ليالى" عام 1954، لتتجلى موهبته فى مجموعته القصصية الثانية "جمهورية فرحات" عام 1956، الأمر الذى دعا عميد الأدب العربى "طه حسين" لأن يقول:"أجد فيه من المتعة والقوة ودقة الحس ورقة الذوق وصدق الملاحظة وبراعة الأداء مثل ما وجدت فى كتابه الأول "أرخص ليالى"، على تعمق للحياة وفقه لدقائقها وتسجيل صارم لما يحدث فيها".

وللكاتب الراحل مجموعة من القصص القصيرة منها "أرخص ليالى، جمهورية فرحات، حادثة شرف" كما أصدر إدريس عدد كبير من الروايات منها "الحرام، العيب، رجال وثيران".

وعاش الكاتب الراحل فى مرحلة حيوية من تاريخ مصر من الجوانب الثقافية والسياسية والاجتماعية، حيث الانتقال من الملكية بكل ما فيها من متناقضات، إلى الثورة بكل ما حملته من أمال ثم النكسة وما خلفته من هزائم نفسية وآلام، ثم النصر فى 73 بكل ما كان ينطوى عليه من استرداد لعزة وكرامة الشخصية المصرية، ثم الانفتاح وما تبع ذلك من آثار على المجتمع المصرى من تخبط وتغير فى بنيته الثقافية والنفسية والاجتماعية.

وكان "إدريس" غزير الثقافة واسع الاطلاع بالشكل الذى يصعب تحديد مصادر ثقافته أن تقول إنه تأثر بأحد الروافد الثقافية بشكل أكبر من الآخر، حيث اطلع على الأدب العالمى وخاصة الروسى وقرأ لبعض الكتاب الفرنسيين والإنجليز، كما كان له قراءاته فى الأدب الآسيوى وقرأ لبعض الكتاب الصينيين والكوريين واليابانيين.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

علماء الاجتماع: الروس يريدون أن يحكم بوتين إلى الأبد

علماء الاجتماع: الروس يريدون أن يحكم بوتين إلى الأبد

قوات الشرعية تستعيد السيطرة على مناطق عديدة في نهم

قوات الشرعية تستعيد السيطرة على مناطق عديدة في نهم

واشنطن بصدد ترحيل المهاجرين إلى قواعدها المهجورة في الجزر

واشنطن بصدد ترحيل المهاجرين إلى قواعدها المهجورة في الجزر

أنقرة: اتفاقية منبج ستبعث الثقة بواشنطن

أنقرة: اتفاقية منبج ستبعث الثقة بواشنطن

استقرار لأسعار الخضروات والفواكه واللحوم في مأرب اليوم

استقرار لأسعار الخضروات والفواكه واللحوم في مأرب اليوم

أسعار الخضروات والفواكه واللحوم بصنعاء اليوم السبت

أسعار الخضروات والفواكه واللحوم بصنعاء اليوم السبت

صعدة.. قصف جوي عنيف يستهدف مواقع المليشيا في الظاهر

صعدة.. قصف جوي عنيف يستهدف مواقع المليشيا في الظاهر

وزيرتا الثقافة والتضامن تشهدان احتفال السفارة المصرية بروما

وزيرتا الثقافة والتضامن تشهدان احتفال السفارة المصرية بروما

تسلا تبني مصنعا لها في ألمانيا

تسلا تبني مصنعا لها في ألمانيا

اليوم.. وزراء دول "التحالف العربي" يبحثون سبل تنسيق الجهود الإعلامية

اليوم.. وزراء دول "التحالف العربي" يبحثون سبل تنسيق الجهود الإعلامية