أخبار عاجلة

8 أسرار خفية حملتها لوحات "ليونادو دافينشى" واكتشفت على مر الزمن

تمثل لوحات الفنان الإيطالى العالمى "ليونادو دافينشى" لغزاً محيراً للعديد من الباحثين، فعلى الرغم من رحيله فى القرن الـ15، إلا أن لوحاته مازالت موضعا خصبا للكثير من الأسرار التى يتم اكتشافها بين الحين والأخر.
فمن ضمن الأسرار الخفية التى يتوصل إليها الباحثون فى لوحات "دا فينشى" هى خاصية استخدام "أسلوب تضخيم الطبقات" فى لوحة "سيدة مع قاقم"، حيث إنه رسم هذه اللوحة على ثلاث طبقات ويرجع تاريخ اللوحة إلى 500 عاما.
1

لوحة المونالير المرسومة

واكتشف عالم فرنسى، باستخدام الضوء العاكسة صورة خفية تحت لوحة الموناليزا الشهيرة المتواجدة فى متحف اللوفر فى باريس، وكانت الصورة الخفية مطابقة إلى حد ما من صورة الموناليزا وتظهر ابتسامتها الغامضة.

2

لوحة لوحة دافينشى وهو يرسم نفسه


كما حملت لوحة العشاء الأخير لـ "دافينشى" العديد من المفاجأت والأسرار التى تبين إنها هناك قدسين يقفون بجوار المسيح من ناحية اليمين، فمنهم القديس توماس والأخر هو ليونادرو ا دافينشى الذى وضع نفسه فى اللوحة،

3

ابتسامة الموناليزا الغامضة


ومازال الباحثون يتبعون أسرار لوحة الموناليزا أيضا، فقد توصلوا إلى أن "دا فينشى" تمكن من خلق الوهم البصرى لخداع المشاهدين، لذلك استخدم حيلة ذكية لجذب المشاهد من خلال التلاعب بالألوان بخبرة لاستغلال الرؤية المحيطية.
4

لوحة الموناليزا


وتعقب الباحثين و استندوا فى اعتقاداته على أجراء تحاليل بالأشعة تحت الحمراء على اللوحة الموناليزا، حيث إنهم ظنوا هى تلميذة "دافنشى" والتى كانت تسمى "سالى"، ولذلك قاموا بإجراء مقارنة بين ملامح ليزا وسالى، وتوصلوا إلى وجود تشابه بينهما، وظهرت أوجه التشابه بين الاثنتين خاصة فى الابتسامة.

5

لوحة العشاء الاخير


كما أجريت أبحاث عديدة عن لوحة "العشاء الأخير" والتى تحمل سرا أخر اختلف عليه النقاد فى تواجد القديس يوحنا ام مريم المجدلية، وقد أرجع البعض فى أن يكون هذا الشخص بجانب المسيح هو يوحنا، ولكن رسم بملامح أنسة لأن رسامى هذا العصر اعتادوا على رسم الشباب بهذا الشكل على هيئة النبلاء، لكن بعض المفسريين للوحة أكدوا أنها إمراة وهى مريم المجدلية
6

لوحة الموناليزا ودافينشى


وحاولت باحثة تدعى " ليليان شوارتس: من اكتشاف سر جديد من أسرار لوحة الموناليزا، حيث أكدت أنها "دافينشى" رسم نفسه فى لوحة الموناليزا متنكرا بهيئة امرأة، حيث أن وجه الموناليزا يتطابق تماماً مع وجه دا فينشي.

7

لوحة العشاء الاخير للمسيح بدون هالة سوداء


أما عن أخر اكتشافات أسرار "دا فينشى" كانت فى لوحة العشاء الأخير، حيث يؤكد العديد منن الخبراء أن دافنشى تعتمد رسم المسيح بدون هالة على رأسه ليبين أن يسوع فانى وليس مقدسا.
8

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

مدينة نوى بريف درعا تنضم للمصالحة

مدينة نوى بريف درعا تنضم للمصالحة

لماذا يقتل القصور القلبي النساء أكثر من الرجال؟

لماذا يقتل القصور القلبي النساء أكثر من الرجال؟

غرق 19 شخصا بقارب مهاجرين قرب سواحل قبرص

غرق 19 شخصا بقارب مهاجرين قرب سواحل قبرص

عاجل..اخبار السعودية اليوم | تفاصيل سجن مستثمر سعودي بمصر

عاجل..اخبار السعودية اليوم | تفاصيل سجن مستثمر سعودي بمصر

إفلاس حوثي جديد.. السطو على جيوب التجار لتمويل المعارك

إفلاس حوثي جديد.. السطو على جيوب التجار لتمويل المعارك

كومي يهاجم ترامب.. ويدعو لدعم الديمقراطيين

كومي يهاجم ترامب.. ويدعو لدعم الديمقراطيين

قصف مدفعي إيراني شمال العراق واحتجاجات شعبية في جنوبه

قصف مدفعي إيراني شمال العراق واحتجاجات شعبية في جنوبه

انفجارات تهز حي تجاري بكركوك.. وسقوط 4 جرحى

انفجارات تهز حي تجاري بكركوك.. وسقوط 4 جرحى

مصر تقر قانونا يسمح بإنشاء فروع للجامعات الأجنبية

مصر تقر قانونا يسمح بإنشاء فروع للجامعات الأجنبية

أليسون: أشكر جماهير روما.. حان الوقت لفصل جديد في مشواري

أليسون: أشكر جماهير روما.. حان الوقت لفصل جديد في مشواري

Zanobya Magazine