أخبار عاجلة

جابر نصار: زيادة درجات الرأفة غير جائزة قانونا والحل فى "البابل شيت" جابر نصار: زيادة درجات الرأفة غير جائزة قانونا والحل فى "البابل شيت"

جابر نصار: زيادة درجات الرأفة غير جائزة قانونا والحل فى "البابل شيت"

أكد الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة أنه تلقى عدة طلبات بزيادة درجات الرأفة، خصوصا فى كلية التجارة، وهذا أمر غير ممكن من الناحية القانونية، إذ أن درجات الرأفة محددة سلفا قبل الامتحان بقرارات مجالس الكليات واعتمدت من مجلس الجامعة، ومن ثم لا يجوز زيادتها أو إنقاصها.

وأضاف نصار خلال حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى "" بمناسبة إعلان نتائج الامتحانات على مستوى الكليات بالجامعة أنه وردت إلى إدارة الجامعة شكاوى كثيرة من الطلاب من بعض الكليات، معظمها سيتم عرضها على مجلس الجامعة مع بيان تحليلى من الكلية المعنية عن نتيجة الامتحان فى المادة المشكو منها، ونسب النجاح والرسوب.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة أن هناك بعض الطلاب يطالبون بإعادة التصحيح لورق الامتحان، وهذا أمر غير ممكن قانونًا، ولا يكون إلا بحكم محكمة، قائلًا: "أرجو تفهم ذلك".

وأكد رئيس الجامعة على الطلاب سرعة التوجه إلى إدارة الكليات باستخراج الشهادات المؤقتة، وأن تكون الأولوية للشباب المطلوبين للتجنيد، حتى يتسنى لهم التقدم للتجنيد فى الموعد المحدد.

وأشار "نصار" إلى أنه بدءا من العام المقبل سيتم تطبيق نظام جديد فى التصحيح بكل كليات الجامعة وهو تطبيق امتحانات "البابل شيت"، وهو النظام الأكثر تقدمًا وعدالة وانضباطا، حيث تختفى فيه السلطة الشخصية للمصحح، ويخضع الأمر لتصحيح إلكترونى ويختفى فيه الغش، ويحل معه الفهم محل الحفظ والتلقين".

أما عن محاضر الغش، فقال: "محاضر الغش التى تحرر فى اللجان تتم بإجراءات قانونية ويتم التحقيق فيها، وتخضع جزاءاتها لرقابة مجلس التأديب، ومن لا تعجبه أحكام مجلس التأديب الابتدائى يذهب إلى الاستئناف"، مبينًا أن رئيس الجامعة لا سلطة له فى هذا الأمر.

وأضاف: "يشكو الكثيرون من الظلم فى التصحيح وهى شكاوى مزمنة وفى كثير من الأحيان مبررة ونحن نتفهمها، وهذه الشكوى ناتجة عن الأسئلة المقالية وطبيعة الإجابة فيها (الإجابة بالغمر) التى تخضع فى جميع الأحوال لتصحيح غير دقيق نظرا لاختلاف معايير التقييم لدى المصححين المتعددين، وهو ما يجعل التصحيح عشوائيا فى كثير من الأحيان، كما أن هذه الطريقة تشجع على الحفظ والتلقين والاسترجاع الآلى للمعلومات دون فهم أو وعى، كما تؤدى إلى زيادة نسب الغش وخاصة مع تطور آلياته، وهو ما يعنى تفوق الغشاشين وما يحمله ذلك من مخاطر على مستقبل الجامعة ومصر كلها".

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

حصيلة الأداء الأسبوعي لأسواق الإمارات

حصيلة الأداء الأسبوعي لأسواق الإمارات

محمد بن سلمان: مرشد إيران هتلر جديد في الشرق الأوسط

محمد بن سلمان: مرشد إيران هتلر جديد في الشرق الأوسط

النشرة المرورية.. سيولة بشوارع القاهرة وكثافات متحركة ببعض شوارع الجيزة

النشرة المرورية.. سيولة بشوارع القاهرة وكثافات متحركة ببعض شوارع الجيزة

مباشر.. انتخابات الزمالك.. فتح باب التصويت بصناديق جديدة

مباشر.. انتخابات الزمالك.. فتح باب التصويت بصناديق جديدة

إسدال الستار على الغواصة الأرجنتينية المفقودة بانفجارها بمن فيها

إسدال الستار على الغواصة الأرجنتينية المفقودة بانفجارها بمن فيها

الكشف عن مشروع تصميم صاروخ "سويوز-5" الروسي

الكشف عن مشروع تصميم صاروخ "سويوز-5" الروسي

ما الذي يفعله إبراهيموفيتش في هذه الصورة؟

ما الذي يفعله إبراهيموفيتش في هذه الصورة؟

الفنانة إلهام شاهين تترشح لـ"عوالم خفية"

الفنانة إلهام شاهين تترشح لـ"عوالم خفية"

لورا ويتمور تبهر الأنظار في حملة أزياء لندنية

لورا ويتمور تبهر الأنظار في حملة أزياء لندنية

صحيفة إماراتية : القائمة الثالثة تؤكد جدية الحرب ضد الإرهاب

صحيفة إماراتية : القائمة الثالثة تؤكد جدية الحرب ضد الإرهاب