أخبار عاجلة

مصطفى بكرى: ليس كل مشكلة سنواجهها بـ"تقصى حقائق" وأين دور اللجان النوعية مصطفى بكرى: ليس كل مشكلة سنواجهها بـ"تقصى حقائق" وأين دور اللجان النوعية

مصطفى بكرى: ليس كل مشكلة سنواجهها بـ"تقصى حقائق" وأين دور اللجان النوعية

استنكر مصطفى بكرى ، عضو مجلس النواب، المطالبات المفرطة فى تشكيل لجان تقصى الحقائق ، قائلا:"المفترض أن يكون ذلك لحاجة ملحة أو قضية شائكة تستوجب تشكيل لجنة تقصى حقائق، ليس معقولا أن أية مشكلة تطرأ هنا أو هناك نقول لجنة تقصى" .

و تابع فى تصريحات لـ"اليوم السابع"،:"كل مشكلة تواجه بلجنة تقصى حقائق، أمال دور اللجان النوعية إيه!!" ، رافضا تلك المطالبات و أنه لا يوجد ما يستدعى لتشكيلها.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

وزير البترول السعودي من بغداد: حجم التبادل التجاري مع العراق بلغ 170 مليار ريال

وزير البترول السعودي من بغداد: حجم التبادل التجاري مع العراق بلغ 170 مليار ريال

بلقيس تكشف عن حلمها الوحيد بعيد ميلادها

بلقيس تكشف عن حلمها الوحيد بعيد ميلادها

النائب العام يكلف نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق فى حادث الواحات الإرهابى

النائب العام يكلف نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق فى حادث الواحات الإرهابى

غدًا.. آخر يوم لحجز شقق«الإعلان التاسع» بالإسكان الإجتماعى

غدًا.. آخر يوم لحجز شقق«الإعلان التاسع» بالإسكان الإجتماعى

كيف تحسن مصر رؤية وكالات التصنيف بأدائها الاقتصادي؟

كيف تحسن مصر رؤية وكالات التصنيف بأدائها الاقتصادي؟

الأخبار- الداخلية "استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة خلال مداهمة إحدى البؤرالإرهابية بطريق الواحات "

الأخبار- الداخلية "استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة خلال مداهمة إحدى البؤرالإرهابية بطريق الواحات "

الأخبار - النائب العام يكلف نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق في الحادث الإرهابي بالواحات

الأخبار - النائب العام يكلف نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق في الحادث الإرهابي بالواحات

أسوان تلغي احتفالات "تعامد الشمس" بأبوسمبل حدادا على شهداء الواحات

أسوان تلغي احتفالات "تعامد الشمس" بأبوسمبل حدادا على شهداء الواحات

السجن المؤبد و10 و3 سنوات لثلاثة أشقاء في جريمة "ثأر" بالشرقية

السجن المؤبد و10 و3 سنوات لثلاثة أشقاء في جريمة "ثأر" بالشرقية

شتراكا يوضح لـ عيون الحدث كيف درس الزمالك قبل اللقاء وأمنيته لما هو قادم

شتراكا يوضح لـ عيون الحدث كيف درس الزمالك قبل اللقاء وأمنيته لما هو قادم