أخبار عاجلة

ألاعيب السياسين ألاعيب السياسين

ألاعيب السياسين

هذا المقال ساحاول قدر المستطاع ان اشرح فيه الوضع الحالي لقائمه في حب للمحليات منذ فتره ليست بالقريبه ظهر كيان اسمه حب مصر للمحليات ومنسق هذا الكيان محمد عزت .وبعد شهر ونصف تقريبا قام محمد الجيلاني باعلان نفسة كمنسق عام قائمه في حب مصر للمحليات .وبدء الجيلاني بتشكيل مكاتب له بالمحافظات وبدء عزت ايضا العمل بنفس الطريقة.وبدء التنافس يزيد بينهم مع العلم انه حتي الان لايوجد اي قانون للمحليات للعمل به .نرجع لموضوعنا .ثم قال الجيلاني بفصل عصام غريب من القائمه .فجاء بعدها بفترة عصام غريب يعلن عزل الجيلاني من منصبه واليوم يعلن تعين شخص يسمى حشاد عبدالله حشاد كمنسق للقائمه خلفا لمحمد الجيلاني .والان اصبح في مصر ثلاث قوائم تحمل اسم "في حب مصر للمحليات " وكل كيان منهم يعلن على صفحته "انا من سادخل بهذا الاسم فى الانتخابات" انا كسياسي قبل ان اكون صحفي في موقف لا احسد عليه لانني الان اتحدى اي شخص عادل ليس له انتماء لاحدهم ان يقول لي من فيهم الصح ومن فيهم الخطاء. فما بالك بالاهالى البسطاء وما هم فيه من حيره .واعلم جيدا ان هذا ليس في الصالح العام للبلاد .

معلومات الكاتب

أضف تعليق

أحدث الاخبار

أمير مكة: العاصمة المقدسة مقبلة على نقلة نوعية

أمير مكة: العاصمة المقدسة مقبلة على نقلة نوعية

مبابي يرد على بيليه

مبابي يرد على بيليه

"الخنجر" يطعن بقوة غرور الولايات المتحدة

"الخنجر" يطعن بقوة غرور الولايات المتحدة

فاكهة يجب تناولها باعتدال لتجنب "خطرها"!

فاكهة يجب تناولها باعتدال لتجنب "خطرها"!

بريطانيا... البرلمان يصوت لخطة ماي بشأن مغادرة الاتحاد الأوروبي

بريطانيا... البرلمان يصوت لخطة ماي بشأن مغادرة الاتحاد الأوروبي

ماذا قال قرقاش عن فضيحة حسابات تميم الوهمية على "تويتر"؟

ماذا قال قرقاش عن فضيحة حسابات تميم الوهمية على "تويتر"؟

شاهد.. مقاتلات التحالف تدمر مستودع ذخيرة للمليشيا شرق صعدة

شاهد.. مقاتلات التحالف تدمر مستودع ذخيرة للمليشيا شرق صعدة

«صيف الرس».. عروض للسيارات الكلاسيكية والطبخ الشعبي والعرضة

«صيف الرس».. عروض للسيارات الكلاسيكية والطبخ الشعبي والعرضة

المضحك المبكي.. مركب مهاجرين أضاع طريقه!

المضحك المبكي.. مركب مهاجرين أضاع طريقه!

مركز الملك سلمان يدشن حملة "تعليمي" لدعم الحكومة الشرعية

مركز الملك سلمان يدشن حملة "تعليمي" لدعم الحكومة الشرعية

Zanobya Magazine