أخبار عاجلة

بدء اجتماع حزب الوفد لاختيار مرشح في الانتخابات الرئاسية بدء اجتماع حزب الوفد لاختيار مرشح في الانتخابات الرئاسية

بدء اجتماع حزب الوفد لاختيار مرشح في الانتخابات الرئاسية

بدء اجتماع حزب الوفد لاختيار مرشح في الانتخابات الرئاسية

02:42 م السبت 13 يناير 2018

بدء اجتماع حزب الوفد لاختيار مرشح في الانتخابات الرئاسية

السيد البدوي

كتبت- مروة شوقي:

بدأ قبل قليل، اجتماع الهيئة العليا والبرلمانية لحزب الوفد، بحضور الدكتور السيد البدوي، رئيس الحزب، لمناقشة اختيار وتأييد المرشح لرئاسة الجمهورية.

وكان البدوي وجّه دعوة للهيئة العليا والهيئة البرلمانية للحزب، والمجلس التنفيذي للجان الإقليمية ورؤساء وسكرتيري عموم لجان الشباب والمرأة بالمحافظات، لعقد اجتماع لحسم موقف الحزب من الانتخابات الرئاسية. ​

 

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • ممثل عن الكنيسة في موتمر ائتلاف حب الوطن: التلاحم والوحدة هما عنوان

    أخبار
  • نائب رئيس "دعم ": 5 حقائب وزارية تحتاج إلى تغيير

    أخبار
  • نقيب الزراعيين يطالب بالترشح لفترة رئاسية جديدة

    أخبار
  • برلمانى: لسنا فى رفاهية من الوقت لتغيير رئيس الحكومة

    أخبار

إعلان

bugLoader.gif?ver=2

إعلان

مصراوي

أضف تعليق

أحدث الاخبار

الاحتياطي الفدرالي يرجّح استمرارة برفع أسعار الفائدة

الاحتياطي الفدرالي يرجّح استمرارة برفع أسعار الفائدة

لافروف: مجموعة أستانا مستعدة للتواصل مع المجموعة المصغرة حول سوريا

لافروف: مجموعة أستانا مستعدة للتواصل مع المجموعة المصغرة حول سوريا

النفط الإيراني سيمر عبر روسيا نكاية بأمريكا

النفط الإيراني سيمر عبر روسيا نكاية بأمريكا

"واشنطن بوست" تنشر المقالة الأخيرة لخاشقجي

"واشنطن بوست" تنشر المقالة الأخيرة لخاشقجي

لماذا يزداد وزن الناس في الشتاء؟

لماذا يزداد وزن الناس في الشتاء؟

ترامب يدافع عن السعودية في قضية خاشقجي

ترامب يدافع عن السعودية في قضية خاشقجي

الجيش الأمريكي يعتقد بقرب اندلاع حرب وشيكة شاملة!

الجيش الأمريكي يعتقد بقرب اندلاع حرب وشيكة شاملة!

ارتفاع حصيلة قتلى الاعتداء الإجرامي في القرم إلى 20 شخصا

ارتفاع حصيلة قتلى الاعتداء الإجرامي في القرم إلى 20 شخصا

اليابان تقرر ضخ مياه مفاعل "فوكوشيما" في المحيط الهادئ

اليابان تقرر ضخ مياه مفاعل "فوكوشيما" في المحيط الهادئ

إمتى أبعد عن حد بيئذيني؟ - مصطفى حسني

إمتى أبعد عن حد بيئذيني؟ - مصطفى حسني

Zanobya Magazine