ميكانيكى يفقد طالبة عذريتها ويطلب الزواج منها.. اعرف التفاصيل

اليوم السابع 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

استغل ميكانيكى حداثة سن طالبة بالصف الثالث الإعدادى، وداعبها على أوتار عواطفها، فاستسلمت له وسلمته قلبها وعقلها وجسدها معاً، لتصبح فى ليلة وضحاها "مدام"، وتفقد مستقبلها بعدما هربت مع الشاب وعادت لأسرتها بالفضيحة.

الفتاة جميلة الملامح تقطن فى مدينة ميت غمر بالدقهلية، تستيقظ فى الصباح الباكر للذهاب لمدرستها، وفى رحلة العودة تجد "ميكانيكى" يرتدى ملابس على "الموضة" وبـ"حلاقة" شعر شبابية ينتظرها فى منتصف الطريق ليتجاذب الاثنان أطراف الحديث عن الحب والعشق والغزل.

أصبحت الفتاة تستطيع الاستغناء عن الدنيا بأكملها، عدا حبيب قلبها، الذى أشعل نار الحب فى قلبها، بمكالماته الهاتفية التى تمتد لمنتصف الليل، ورسائله على الشاب، تارة بالفيس بوك وأخرى على "الواتس آب"، حتى أصبح هذا الشاب كل شىء لها.

وتطور الأمر بتسرب أنباء عن هذه العلاقة العاطفية بين الفتاة وحبيبها لأسرتها، التى رفضت هذه العلاقة، ورفضت فكرة زواجه منها لحداثة سنها، فلم تكمل عامها السادس عشر بعد، لكن رفض الأسرة لهذه العلاقة قوبل بتحريض من الشاب لحبيبته، التى ضربت بنصائح أسرتها فى الالتفات لمستقبلها بعرض الحائط، وقررت لا تسمح صوتاً سوى صوت حبيبها.

استغل الشاب استسلام الفتاة له، وطلب منها فى إحدى المرات الخروج سوياً للتنزه بمدينة المنصورة، وهناك فوجئت به يطلب منها عدم العودة لأسرتها والبقاء معه فى شقة استأجرها، للضغط على أسرتها للموافقة على امتداد هذه العلاقة، مؤكداً لها أنه سيتعامل معها كـ"أخت" لحين موافقة أسرتها، وفى أول لقاء يجمع بين الاثنين بعيداً عن أعين الناس، بين أربعة جدران داعب الشاب حبيبته عن جسدها، فلم تمانعه، لتفقد عذريتها.

وجد الشاب متعته مع فتاة صغيرة سلمته جسدها عدة مرات، حتى حررت الأسرة محضراً بغيابها، وأمام دموع الفتاة قرر الذهاب لقسم الشرطة للمطالبة بالزواج من الفتاة بعد معاشرتها، ليتم القبض عليه وتسليم الفتاة لأسرتها.

كواليس الواقعة بدأت بتحرير المواطن "ا.ع" المحضر رقم 4434/2017 إدارى مركز شرطة ميت غمر، أفاد فيه غياب ابنته "16 سنة"، واتهم "كريم.م" 20 سنة ميكانيكى بتحريضها على ترك المنزل لوجود علاقة عاطفية بينهما، وبعدها حضر الميكانيكى وبرفقته الفتاة المتغيبة للقسم، وأكد أنه كان بمدينة المنصورة وعاشر الفتاة معاشرة الأزواج برضاها مبدياً رغبته فى الزواج منها، فحرر لهما اللواء أيمن الملاح مساعد وزير الداخلية مدير أمن الدقهلية محضراً، وبعرضه على النيابة قررت حبس الميكانيكى 4 أيام على ذمة التحقيق مع مراعاة التجديد له فى الميعاد القانونى، وتسليم الفتاة لولى آمرها، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your Recipes