أخبار عاجلة

نشرة الحوادث| 10 «قطع آدمية» في ثلاجة ومثلية جامع قمامة ومقتل طفل على يد زوجة عمه

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مُدرس يفقأ عين طالبة وطبيب أسنان يحتفظ بقطع آدمية داخل ثلاجة عيادته بالإسكندرية، ربمّا تبدو الأحداث السابقة، غير واقعية، كأنّها جريمة «موصوفة» كُتبت داخل أحداث إحدى روايات الجريمة الشعبية، كي تُعطيها نكهة خيالية، ولكن الواقع يثبت دائمًا ضعف خيال المؤلف، إذ حدثت الجرائم المذكور سابقًا بالفعل.

تستعرض « الحدث»، في التقرير التالي، عدد من الجرائم التي حدثت، خلال يومين، إذ بدأت بالعثور على 10 قطع آدمية داخل أكياس بلاستيك مخبأة داخل ثلاجة عيادة طبيب أسنان في الإسكندرية، ولم تنتهِ الجرائم عند ذلك الحد، بل استمرت بسلسلة حوادث أكثر غرابة.

«جريمة في الحي السكندري»، عنوان ما حدث داخل إحدى العيادات الخاصة، بعزبة المنشية البحرية، عُثر على 10 قطع آدمية داخل أكياس بلاستيك مخبأة داخل ثلاجة عيادة طبيب أسنان، بعد بلاغ تلقاه قسم شرطة ثالث المنتزه، إذ قام الطبيب بقتل رجُل ستيني، ثم تحفّظ على الجثة داخل عيادته.

وبفحص العيادة، عُثر على 10 قطع آدمية للمجني عليه داخل أكياس، كمّا جاء في التحقيقات، التي كشفت ذهاب المجني عليه لعيادة المتهم لابتزازه ماديًا، إذ قام الأول بإحضار بعض الفتيات الساقطات لإجراء عمليات إعادة غشاء البكارة لهن، فحدثت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى مشاجرة.

انتهت المشاجرة فيما بعد بـ«طفاية» سجائر، إذ تعدى الطبيب المتهم على المجني عليه بها، ما أدى لوفاته، وعقب ذلك قام بتقطيع جثة المجني عليه مستخدمًا أدوات طبية وأسلحة بيضاء داخل دورة المياه الخاصة بعيادته ووضعها داخل أكياس بلاستيكية داخل ثلاجته الخاصة بالعيادة تمهيدًا للتخلص منها.

داخل الإسكندرية أيضًا، عُثر على جثة عامل نظافة عاري الجسد، وبها طعنات بمختلف أنحاء الجسم، ما أثار شكوك بقتله، ولكن عندما سُألت زوجة المجني عليه، قالت إنها كانت في زيارة لأسرتها بمدينة بنها، ولم تعلم ماذا حدث لزوجها، إذن لا توجد خلافات أسرية.

استكملت النيابة تحقيقاتها فيما بعد، فاكتشفت أن مُرتكب الحادث هو زميل عمل للمجن عليه، إذ اعترف بارتكابه للواقعة، مشيرا إلى أنه تعرف على المجني عليه منذ 6 أشهر، بحكم طبيعة عملهما في مجال جمع القمامة واتفقا على ممارسة الفجور بمحل سكنه، ولكن بعد مواقعته جنسيًا شعُر بالندم، فقتل زميله.

وكأنّ لا أحد ينام في الإسكندرية، هُناك جريمة أخرى حدثت داخل المدينة الساحلية، في منطقة العجمي، إذ عُثر على جثة موظفة بالمعاش، بعدما فوجئ جيرانها بعدم ظهورها لعدة أيام، فقرروا كسر باب الشقة، وعثروا على جثتها مُلقاه على الأرض.

وبعد إبلاغ مباحث الدخيلة، تم القبض على المتهم بقتل الموظفة، فهو شاب ثلاثيني، مسجل سرقات وسبق اتهامه في عدة قضايا وخرج من السجن منذ 4 شهور، وكان حينها يحاول سرقة منزل مجاور لمنزل المجنى عليها إلا أن الأهالى شعروا به، ولاذ بالفرار وتسلل إلى شقتها للاختباء، وأخبرها أنه أحد سكان المنطقة وطلب منها عدم إبلاغ أحد على أن يغادر بمجرد شعوره بالأمان.
وأضاف المتهم، وفقًا للتحقيقات، أنه أعجب بالمجنى عليها رغم كبر سنها وراودها عن نفسها إلا أنها امتنعت فاستخدم معها العنف وسدد لها عدة لكمات وخنقها وكتم أنفاسها حتى توفيت ثم جردها من ملابسها لاغتصابها.

في إحدى مدارس مدينة طنطا، فقأ مدرس ألعاب عيون طالبة بالصف الثالث الابتدائي، 9 سنوات، ما أصابها بنزيف في مقلة العين اليمنى من جراء ضربة عصا من يد مدرس أثناء لهوها بالفسحة أدت إلى إصابتها وفقأ عينيها، بحسب محضر الأمن، الذي أكد أيضًا القبض على المدرس لمباشرة التحقيقات بالنيابة.

«عامل يقتل مدرسًا بالرصاص في سوهاج»، عنوان جريمة قتل أخرى بطلاها عامل ومدرس، إذ أنهى عامل «مضطرب» نفسيًا، حياة مدرس بمركز البلينا، وأطلق الرصاص عليه من سلاح ناري كان بحوزته أثناء عودته لمنزله، ليلفظ المدرس أنفاسه الأخيرة على الفور.

أوضحت سجلات التحقيقات الأولية، أن المتهم يعانى من إضطراب نفسى، إذ قال إن إصابته النفسية تسببت في خروجه من الخدمة العسكرية، وأنه شرب عصير قصب قبل إصابته النفسية مباشرة من محل عصير يمتلكه القتيل قبل تحويله إلى محل خردوات، وأنه كان يظن أن القتيل وضع له سحرًا في العصير مما تسبب في إضطرابه النفسى.

في سوهاج أيضًا، حلَّت مباحث سوهاج لُغز مقتل طفل «3 سنوات» منذ 10 أيام، إذ بدأت القصة بالعثور على جثة الطفل في حالة تعفن بجوار منزل مهجور وبها إصابات في الرأس، وبسؤال أسرة الطفل، لم تتهم أحدًا.

وبمرور الأيام، كشفت المباحث لغز مقتل الطفل، اتضح أن الجاني من الأسرة، إذ قامت زوجة عمه بقتله انتقامًا من والدته، استغلت تواجد الطفل بمنزلها من أجل اللعب مع نجلها وعدم وجود أحد بالمنزل فاستدرجته إلى غرفتها بالمنزل وضربته على رأسه بماسورة حديدية حتى فارق الحياة، وبعدها وضعته في جوال ودفنته أسفل السرير الخاص بها.

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

الحنفي يدير مباراة الأهلي ضد وادي دجلة

الحنفي يدير مباراة الأهلي ضد وادي دجلة

إليسا ترجو إحدى معجباتها : توقفي أرجوكِ!

إليسا ترجو إحدى معجباتها : توقفي أرجوكِ!

5 رسوم بيانية توضح تطور الأداء الاقتصادي في الصين

5 رسوم بيانية توضح تطور الأداء الاقتصادي في الصين

اتحاد الكرة يحدد موعد عودة الجماهير.. ويستعجل قواعد البيانات من الأندية

اتحاد الكرة يحدد موعد عودة الجماهير.. ويستعجل قواعد البيانات من الأندية

«زحام وطوابير بالساعات وسماسرة».. مأساة السفر خلال أجازة العيد

«زحام وطوابير بالساعات وسماسرة».. مأساة السفر خلال أجازة العيد

زي موحد لطلبة المدارس الحكومية في العام الجديد 2018 - 2019

زي موحد لطلبة المدارس الحكومية في العام الجديد 2018 - 2019

جامعة زايد تدعو الطلبة للاستفادة من مشروع جسر زايد الافتراضي

جامعة زايد تدعو الطلبة للاستفادة من مشروع جسر زايد الافتراضي

أتالانتا يكرم ضيفه فروسينوني برباعية .. (فيديو)

أتالانتا يكرم ضيفه فروسينوني برباعية .. (فيديو)

وسائل التواصل.. "مساحة تنافر" بين ترامب وزوجته

وسائل التواصل.. "مساحة تنافر" بين ترامب وزوجته

مساء dmc -  المطربة / أميرة رضا : السنة دي فعلا حاسه إن فيه عيد

مساء dmc - المطربة / أميرة رضا : السنة دي فعلا حاسه إن فيه عيد

Zanobya Magazine