أخبار عاجلة

محمد السادات و9 أعضاء بالبرلمان يحضرون مؤتمرا لمؤسسة مشبوهة بجنيف محمد السادات و9 أعضاء بالبرلمان يحضرون مؤتمرا لمؤسسة مشبوهة بجنيف

محمد السادات و9 أعضاء بالبرلمان يحضرون مؤتمرا لمؤسسة مشبوهة بجنيف

فى تحد جديد للأعراف البرلمانية، سافر محمد أنور السادات، عضو مجلس النواب، رئيس لجنة حقوق الإنسان، إلى جنيف بسويسرا، أمس الأربعاء، عبر فرانكفورت لحضور مؤتمر نظمه مركز الحوار الإنسانى المعروف بتوجهاته المشبوهة، و تورطه فى تمويل عدد من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية عقب ثورة 30 يونيو.

وسافر "السادات" بصحبة 9 من النواب أعضاء اللجنة، هم: "بدوى عبد اللطيف هلال، ومحمد خليفة أمين، وشديد أحمد شديد، وأمل زكريا قطب، ومصطفى كمال الدين حسين، وكمال عبد الحليم عطية، ومحمد محمد عباس، وبلال حامد النحال، وعصام محمد قاسم"، وذلك دون علم رئيس المجلس وبالمخالفة للوائح المنظمة للعمل فى مجلس النواب.

ويعد سفر محمد أنور السادات بصحبة 9 من النواب إلى جنيف للمشاركة فى مؤتمر نظمته جهة مشبوهة سابقة برلمانية لم يشهدها مجلس النواب المصرى من قبل، الذى تنص لائحته على ضرورة تنظيم سفر الأعضاء لتمثيل البرلمان إلا بعد الحصول على إذن رئيس المجلس، والتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية، التى بدورها تبلغ السفارات المصرية بما ينبغى فعله، على نحو يليق بالدولة المصرية ونواب الشعب، وتنظم لقاءاتهم مع نظرائهم فى البرلمانات الدولية المختلفة.

وتعتبر خطوة النائب أنور السادات بالمشاركة فى مؤتمر منظمة الحوار الإنسانى فى جنيف تستجوب المساءلة والعقاب، خاصة وأن المنظمة المذكورة تكلفت بنفقات السفر والإعاشة، والانتقالات ورتبت بدلات للنواب، بما يعد جريمة مكتملة تنتقص من هيبة البرلمان المصرى، الذين تتم دعوتهم للسفر المجانى وتوفير الإقامة الكاملة لهم مع الحصول على بدلات، فى ظل الدور المشبوهة الذى تلعبه هذه المنظمة ضد الدولة المصرية فى الوقت الراهن، وكذلك ما قامت به خلال حكم الإخوان لمصر وعقب خروجهم من السلطة، حيث دعمت عدد من رموزهم ومولتهم بالأموال اللازمة لعمل مؤتمرات وندوات فى الدول الأوروبية لتشويه صورة ، والثورة الشعبية التى قادها المصريون ودعمها الجيش المصرى فى 30 يونيو 2013.

ولم يكن سفر النائب محمد أنور السادات إلى جنيف أمس الأربعاء السقطة الأولى فى تاريخه النيابى بل حاول نهاية الشهر الماضى السفر إلى نفس المنظمة المشبوهة بعد دعوة شخصية له، إلا أن الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب رفض طلب النائب، بعدما أصر على أن يسافر مع أعضاء لجنة حقوق الإنسان كوفد برلمانى ممثل لمجلس النواب المصرى، وهو ما رفضه عبد العال باعتباره اختراق للمجلس من جهة أجنبية تكن العداء لمصر، كما أنه يخالف اللوائح والقوانين المتبعة داخل المجلس، ويضرب بها عرض الحائط.

الغريب والمثير أن رد فعل النائب أنور السادات على رفض رئيس المجلس سفره ووفد برلمانى إلى مؤتمر منظمة الحوار الإنسانى فى جنيف، كان تجميد عمل لجنة حقوق الإنسان فى البرلمان كنوع من الضغط على المجلس، واستغلال ذلك فى المحافل والمؤتمرات الدولية بدعوى أن لجنة حقوق الإنسان داخل البرلمان المصرى نشاطها مجمد بسبب قرارات رئيس المجلس وتدخله فى عملها.

وكان الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أعلن من قبل أن بعض أعضاء مجلس النواب قد تلقوا دورات تدريبية فى منظمات ومؤسسات تعمل على هدم مؤسسات الدولة، بالإضافة إلى أنها توفر بدلات بـ"مبالغ معتبرة" للنواب الذين يحضرونها، وقد هدد من يشتركون فى هذه الدورات من النواب بالمعاقبة، وفقا للقوانين واللوائح التى تنظم عمل المجلس.

وقالت مصادر لـ" الحدث" إن النائب محمد أنور السادات يحاول إحراج مجلس النواب المصرى بالكامل بعدما سافر والوفد المكون من 9 نواب معه إلى جنيف، وخلق أزمة مع رئيس المجلس والنواب، ليتم استغلالها من وسائل الإعلام الأجنبية والجهات الدولية الكارهة لمصر فى الوقت الراهن، وكذلك يستفيد منها أنصار جماعة الإخوان الإرهابية الموجودين فى الخارج لتشويه صورة البرلمان المصرى وتوجيه الإتهامات له بالتعاون مع منظمات مشبوهة وجهات تمويلها غير معلومة.

اليوم السابع

أضف تعليق

أحدث الاخبار

الامانة العامة : زيادة مخصصات النواب إشاعة

الامانة العامة : زيادة مخصصات النواب إشاعة

النفط ينخفض بفعل مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي

النفط ينخفض بفعل مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي

وكالة: الشركات اليابانية ترحب بالعمالة الأجنبية الماهرة

وكالة: الشركات اليابانية ترحب بالعمالة الأجنبية الماهرة

حاملات المروحيات الروسية ستتميز عن مثيلاتها الأجنبية

حاملات المروحيات الروسية ستتميز عن مثيلاتها الأجنبية

تعرف على أسعار الخضروات والفواكة والأسماك واللحوم في حضرموت

تعرف على أسعار الخضروات والفواكة والأسماك واللحوم في حضرموت

سعي أمريكي حثيث للحاق بموسكو على درب الحرب الإلكترونية

سعي أمريكي حثيث للحاق بموسكو على درب الحرب الإلكترونية

اليونان تستغني عن المساعدات الأجنبية للمرة الأولى منذ 2010

اليونان تستغني عن المساعدات الأجنبية للمرة الأولى منذ 2010

تراجع الثقة بالاقتصاد البريطاني لأدنى مستوى في عام

تراجع الثقة بالاقتصاد البريطاني لأدنى مستوى في عام

اختلاف غريب بين تفاعل النساء والرجال مع محيطهم!

اختلاف غريب بين تفاعل النساء والرجال مع محيطهم!

زلزال جديد قرب جزيرة لومبوك الإندونيسية

زلزال جديد قرب جزيرة لومبوك الإندونيسية

Zanobya Magazine