شاهد ردود أفعال منتجى الثروة الداجنة بالغربية بعد رفع الجمارك عن الاستيراد

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الغربية – عادل ضرة


by youm7

أزمة جديدة بدأت تدور رحاها داخل مزارع الدواجن والبط، فى محافظات مصر بصفة عامة، وقرية برما فى محافظة الغربية، بصفة خاصة، بعد قرار رئيس الوزراء برفع الجمارك عن الاستيراد من الخارج، إلى رفع أسعار الأعلاف.

 

قرية برما التابعة لمركز طنطا بالغربية تعد أكبر قرى مصر فى تربية وإنتاج الثروة الداجنة بجميع أنواعها تلك القرية، التى يعمل فيها الكبير والصغير، فى تلك المهنة، التى تعتبر مصدر رزقهم الوحيد.

 

وتشهد القرية حالة من الغليان الشديد بين أصحاب مزارع الدواجن وارتفاع أسعار الأعلاف من 2000 جنيه للطن إلى 6 آلاف للطن بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الأدوية البيطرية بما يعادل 3 أضعاف الأمر الذى أدى بصورة مباشرة إلى تعرض أصحاب المزارع لكارثة حقيقية، وتهديدهم بالسجن، وأصبحت هذه الصناعة بالانقراض وضياع الاستثمارات.

 

انتقل "عيون" إلى قرية برما التابعة لمركز طنطا فى محافظة الغربية، التى تعد أكبر قرية على مستوى الجمهورية ذات السمعة الكبيرة فى هذه الصناعة وتربية الدواجن والبط.

 

يقول محمود الجزار صاحب مزارع دواجن: "نعمل فى تربية البط والتلقيح الصناعى للبط منذ أكثر من 10سنوات، وهناك العديد من المشاكل التى تواجه تلك المهنة من غلاء أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية وشرائها بأسعار مرتفعة.

 

وأضاف أن قرار رئيس الوزراء برفع الجمارك عن الاستيراد كارثة ستعود بالضرر على جميع العاملين فى ذلك المجال ويهدد الثروة الداجنة بالانقراض فضلا عن ارتفاع اسعار الأعلاف والأدوية والأمصال مؤكدا أن قرار رئيس الوزراء أضر بمزارع الدواجن، لأن ذلك أدى لرفع التكلفة وتقليل المنتج وكثرة الديون على المنتجين، وهو ما أدى إلى تهديد البعض بالسجن والتشريد.

 

وطالب "الجزار" بدعم الثروة الداجنة وإيقاف الاستيراد من الخارج وتوفير الدعم اللازم لها فى مصر لتحقيق اكتفاء ذاتى وهو ما سيعود بالنفع على الاقتصاد المصرى، مؤكدا على رفضه التام لذلك القرار، ومطالبا بتحقيق اكتفاء ذاتى للصناعة المصرية ومنع الاستيراد من الخارج وخفض أسعار الأعلاف والأدوية للتسهيل على المنتجين المصريين وحفاظا عليهم من التشريد.

 

أما صلاح الجزار صاحب مزرعة دواجن بالقرية فقال إن هناك مشاكل كثيرة تواجه الثروة الداجنة فى مصر وفى قرية برما أكبر قرية على مستوى الجمهورية فى مجال الثروة الداجنة من ارتفاع أسعار الأعلاف لأكثر من الضعف وارتفاع اسعار الأدوية البيطرية والأمصال وهو ما تسبب فى إيجاد صعوبات فى عمليات البيع والتربية وتراكم الديون على المربين وأصحاب المزارع مما سيؤثر على تربية الدواجن والبط وتقليل المنتج وتشريد العمالة، رافضا قرار الحكومة برفع الجمارك على الاستيراد قائلا إن هذا القرار سيظلم أصحاب المزارع كثيرا وسيؤدى إلى خراب بيوتهم وتشريدهم وتعرضهم للسجن لكثرة الديون.

 

وطالب صاحب المزرعة بدعم الأدوية البيطرى والأعلاف وإيقاف الاستيراد من الخارج ودعم الثروة الداجنة فى مصر خاصة فى قرية برما التى تعد أكبر قرية فى تربية الدواجن والبط بأنواعه.

 

ماكينة تفريغ آلى للبيض بقرية برما مركز طنطا بالغربية
ماكينة تفريغ آلى للبيض بقرية برما مركز طنطا بالغربية

 

بط صغير بعد تفريخ البطن صناعيا
بط صغير بعد تفريخ البطن صناعيا

 

مزرعة دواجن بقرية برما بالغربية
مزرعة دواجن بقرية برما بالغربية

 

داخل إحدى مزارع الدواجن بقرية برما فى الغربية
داخل إحدى مزارع الدواجن بقرية برما فى الغربية

 

مزرعة خاوية من الدواجن بسبب غلاء الأسعار
مزرعة خاوية من الدواجن بسبب غلاء الأسعار

 

غلق مزرعة بعد غلاء أسعار الأعلاف والأدوية
غلق مزرعة بعد غلاء أسعار الأعلاف والأدوية

 

مزرعة بط بقرية أكبر قرى انتاجا للثروة الداجنة بالغربية
مزرعة بط بقرية أكبر قرى انتاجا للثروة الداجنة بالغربية

 

داخل مزرعة بط بقرية برما
داخل مزرعة بط بقرية برما

 

اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Your SEO optimized title page contents