أخبار عاجلة

باكستان.. الإفراج عن نواز شريف بكفالة باكستان.. الإفراج عن نواز شريف بكفالة

باكستان.. الإفراج عن نواز شريف بكفالة

أمر القضاء الباكستاني اليوم بالإفراج عن رئيس الوزراء السابق نواز شريف المحكوم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات بتهمة الفساد في محكمة البداية، وذلك في انتظار انتهاء المحاكمة في الاستئناف.

ونقلت وكالة "فرانس برس" اليوم عن خواجه هاريس، محامي رئيس الوزراء المعزول، قوله إن المحكمة العليا في إسلام آباد أمرت بتعليق الحكم الصادر بحق نواز شريف وابنته مريم نواز وصهره محمد صفدر، وأمرت بالإفراج عنهم بكفالة في انتظار قرار نهائي.

وذكرت وكالة "الأناضول" التركية بأن الكفالة تبلغ 50 ألف روبية (أي 4500 دولار)، وقضت المحكمة باستمرار إجراءات الاستئناف المقدمة من جانب شريف ضد إدانته.

واستدعى قرار المحكمة ترحيبا من قبل عشرات النشطاء من حزب "الرابطة الإسلامية" الذي أسسه شريف، حيث رددوا شعارات مؤدية لرئيس الوزراء المعزول أمام مبنى المحكمة.

ودخل رئيس الوزراء السابق السجن في 13 يوليو الماضي بعد إدانته في ثلاثة قضايا متعلقة بالفساد، وأفرج عنه مؤقتا في الأسبوع الماضي لحضور جنازة زوجته كلثوم نواز التي توفيت في العاصمة البريطانية لندن.

المصدر: وكالات

RT Arabic (روسيا اليوم)

أضف تعليق

أحدث الاخبار

حكم الأذان للمسافر - الشيخ صالح المغامسي

حكم الأذان للمسافر - الشيخ صالح المغامسي

علماء روس يبتكرون جهازا لتشخيص السل وسرطان الرئة مبكرا

علماء روس يبتكرون جهازا لتشخيص السل وسرطان الرئة مبكرا

بومبيو: سنحافظ على المصالح الاستراتيجية مع السعودية

بومبيو: سنحافظ على المصالح الاستراتيجية مع السعودية

الجيش اليمني ‏‫يتلف 1214 لغما زرعها الحوثي بصعدة

الجيش اليمني ‏‫يتلف 1214 لغما زرعها الحوثي بصعدة

بولتون:بحثت مسألة التدخل بالانتخابات الأميركية مع بوتين

بولتون:بحثت مسألة التدخل بالانتخابات الأميركية مع بوتين

السراج يعتمد خطة تأمين طرابلس بالاعتماد على قوات "نظامية"

السراج يعتمد خطة تأمين طرابلس بالاعتماد على قوات "نظامية"

المعاوي أصغر لاعبة تحقق إنجازاً خارجياً

المعاوي أصغر لاعبة تحقق إنجازاً خارجياً

فيلانويفا: سعيد بالعودة لتدريبات الاتحاد

فيلانويفا: سعيد بالعودة لتدريبات الاتحاد

«الأخضر الشاب» يتفوق على الصين ويحلق في الصدارة

«الأخضر الشاب» يتفوق على الصين ويحلق في الصدارة

معلومات أردوغان ومطالبه !

معلومات أردوغان ومطالبه !

Zanobya Magazine