أخبار عاجلة

ردود فعل واسعة لتقرير « الحدث».. «الرياضة» تستجيب بحملة للتعريف بمخاطر المكملات الغذائية

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أثار التقرير الذى نشرته «المصرى اليوم» فى عددها الإثنين بعنوان «اكتشاف 17 حالة منشطات يثير رعب الرياضين» ردود أفعال واسعة واستجابة سريعة من الإدارة المركزية للطب الرياضى بوزارة الشباب والرياضة وبالتعاون مع المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات «النادو» بالإعلان عن إطلاق حملة موسعة للتوعية بأخطار المنشطات وأضرارها على الرياضيين من خلال إرسال خطابات إلى كافة الهيئات الرياضية للتوعية بأخطار تعاطى المواد المنشطة والمخدرة ومرفقة معها جدول المواد المحظورة والتأكيد على ضرورة عدم منح الأطباء أى أدوية للاعبين دون التأكد من خلوها من المواد المنشطة فضلا عن المطالبة بضرورة اتخاذ إجراءات صارمة ضد المدربين الذين يجبرون اللاعبين على تعاطى المكملات الغذائية الضارة والملوثة بالمنشطات بعدما تلاحظ أن عددا من المدربين يشجع اللاعبين على تعاطى المنشطات والتقليل من الآثار السلبية لها وإغراء اللاعبين بأهميتها لحصد البطولات واعتلاء منصات التتويج كما طالبت وزارة الرياضة بضرورة عمل حملات تفيش على صالة الجمانزيوم ومعاقبة كل من يروج للمكملات الغذائية والمنشطات التى تحتوى على «الهرمون الذكرى» الضار.

من جانبه أشاد الدكتور حسن كمال رئيس اللجنة الطبية فى اللجنة الأوليمبية بإلقاء «المصرى اليوم» الضوء على خطورة المنشطات بعد اكتشاف 17 حالة العام الجارى، وأكد أن حملات التوعية ليست فقط الحل وإنما الأهم هو محاسبة كل من يشجع اللاعبين سواء الكبار أو الصغار على تعاطى المنشطات سواء عن عمد أو جهل وأكد أن العديد من الحالات التى تم اكتشافها نتيجة جهل بعض الأطباء بالمواد المدرجة على جداول المنشطات وحين يتم اكتشاف حالة منشطة يرد الطبيب المسؤول ببساطة وجهل «مكنتش اعرف» والضحية يكون اللاعب، وأكد أنه رغم إرسال وكالة المنشطات خطابات دورية للاتحادات بالتوعية بأخطار المنشطات فإن غالبيتها يحفظ فى الأدراج، والدليل على ذلك ما حدث العام الماضى فرغم إرسال تحذيرات من «التيستيرون» المتواجد باللحوم المجمدة فإنه تم اكتشاف 5 حالات فى من أصل 6 حالات فى العالم كله والمشكلة أن جميع اللاعبين أجمعوا أنهم لم يتلقوا أى تحذيرات من الاتحادات أو الأندية.

وأكد حسن كمال أن بعض اللاعبين أمام حلم البطولة والتتويج قد يفعلون أى شىء بما فى ذلك تعاطى المنشطات وهؤلاء لابد من االتركيز معهم على الأضرار المستقبلية التى تحدث منها العجز الجنسى والعقم والإصابة بسرطانات الكبد والرئة

يأتى ذلك فى الوقت الذى فتح ملف اكتشاف 17 حالة منشطات العام الجارى مجددا ملف ثبوت تعاطى بعض الفتيات الهرمون الذكرى، وهو هرمون قاتل للرياضيين بصفة عامة، خاصة أنه يصيب بالعقم والسيدات بصفة خاصة، حيث إنه يتسبب فى تغيرات فسيولوجية تفقد معها الفتاة أنوثتها من خلال ظهور فى وجهها وتغير صوتها والاضطرابات فى الدورة الشهرية، ويصل الأمر إلى الإصابة بالعقم والسرطان،، والكارثة أن المدربين رغم الدورات التثقيفية والتوعية إلا أنهم يضربون بها عرض الحائط ويشجعون الفتيات على تناول المنشطات، التى إما أن تكون فى شكل حبوب أو حقن أو حتى يتم تناولها مع الأطعمة والمشروبات، والهرمون الذكرى يظهر تأثيره بعد أقل من ساعة، وهو ما يفسر وجود «حقن» وشرائط برشام فى حمام البنات قبل البطولات.

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

بالصور.. الرياض ترتدي الأخضر في اليوم الوطني للمملكة

بالصور.. الرياض ترتدي الأخضر في اليوم الوطني للمملكة

محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادة وطننا

محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادة وطننا

ليبيا.. منظمتان حقوقيتان تدعوان مجلس الأمن للتدخل

ليبيا.. منظمتان حقوقيتان تدعوان مجلس الأمن للتدخل

شريف إكرامي: صعود مطمئن؟ انظروا للعام الماضي.. وأولويتي دائما هي الارتباط بـ الأهلي

شريف إكرامي: صعود مطمئن؟ انظروا للعام الماضي.. وأولويتي دائما هي الارتباط بـ الأهلي

يوم الوطن.. مسيرة توصل التاريخ عبر الحاضر بالمستقبل

يوم الوطن.. مسيرة توصل التاريخ عبر الحاضر بالمستقبل

وحدة أرض وعهد بالأمان

وحدة أرض وعهد بالأمان

الذكرى العطرة

الذكرى العطرة

خادم الحرمين وولي العهد يتلقيان برقيات تهانٍ بمناسبة اليوم الوطني

خادم الحرمين وولي العهد يتلقيان برقيات تهانٍ بمناسبة اليوم الوطني

أمن وأمان وتنمية واستقرار

أمن وأمان وتنمية واستقرار

خالد الفيصل: 88 عاماً مرّت والوطن يزداد شموخاً

خالد الفيصل: 88 عاماً مرّت والوطن يزداد شموخاً

Zanobya Magazine