أخبار عاجلة

رئيس الأوبرا المصرية يفتتح المهرجان الصيفي بالمسرح الروماني بالإسكندرية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

افتتح الدكتور مجدى صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، اليوم السبت، فعاليات مهرجان الأوبرا الصيفى بالمسرح الروماني بالإسكندرية.

يتضمن برنامج المهرجان 10 حفلات، يحيها مجموعة من نجوم الغناء في والوطن العربي، وتستمر الفعاليات حتى 30 يوليو الجارى، وذلك بالتعاون مع وزارة الآثار، في إطار الاهتمام بالقوة الناعمة في ترويج وتنشيط السياحة.

وقد انطلق الافتتاح بحفل لأميرة الماريمبا، نسمة عبدالعزيز، وفرقتها الموسيقية، والتى قدمت باقة متنوعة من الأعمال الموسيقية الشرقية الشهيرة لكوكب الشرق أم كلثوم، والعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، والجزائرية وردة، بالإضافة إلى مقطوعات فنية أعيد صياغتها لتتناسب مع آلة الماريمبا.

في السياق ذاته اختتم الفنان إيمان البحر درويش، فعاليات مهرجان الأوبرا الصيفى، على مسرح سيد درويش، أوبرا الإسكندرية، والذى انطلقت فعالياته بحفل للفنان على الحجار، مساء الأربعاء الماضى.

قدم درويش خلال الحفل باقة من أجمل أغنياته، بالإضافة إلى مجموعة من أغنيات تراث جده الموسيقار سيد درويش، والتي اشتهر بأدائها.

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

تعرف على أوقات رحلات الخطوط الجوية اليمنية اليوم الأربعاء

تعرف على أوقات رحلات الخطوط الجوية اليمنية اليوم الأربعاء

استمرار البحث عن ناجين من كارثة انهيار جسر جنوى

استمرار البحث عن ناجين من كارثة انهيار جسر جنوى

المجادلة والحشر والممتحنة ليلة 27 رمضان 1420هـ 1999م مشاري راشد العفاسي

المجادلة والحشر والممتحنة ليلة 27 رمضان 1420هـ 1999م مشاري راشد العفاسي

نائب الرئيس التركي: أنقرة تزيد التعريفة الجمركية على بعض الواردات الأمريكية ردا على إجراءات واشنطن

نائب الرئيس التركي: أنقرة تزيد التعريفة الجمركية على بعض الواردات الأمريكية ردا على إجراءات واشنطن

أمجد طه: 6 بلدان عربية وأجنبية رفضت زيارة تميم لها

أمجد طه: 6 بلدان عربية وأجنبية رفضت زيارة تميم لها

اختتام «المباريات الحربية الدولية 2018».. وتفوق للفرق المصرية

اختتام «المباريات الحربية الدولية 2018».. وتفوق للفرق المصرية

بوتين حين يلعب

بوتين حين يلعب

زهرة العمر

زهرة العمر

«الحَمول.. المتضعة»

«الحَمول.. المتضعة»

د. يحيى نور الدين طراف يكتب: ولماذا ليست «حرب الإسماعيلية»؟

د. يحيى نور الدين طراف يكتب: ولماذا ليست «حرب الإسماعيلية»؟

Zanobya Magazine