أخبار عاجلة

«إعمار» تعيد إحياء فندق العلمين بمزج الفن بالمعمار

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صور فوتوغرافية من الزمن الجميل.. قطع فنية لأعمدة أبدعتها أيادى فنانين وديكورات.. أعمال نحتية وفنون تشكيلية على الحوائط.. لوحة موزاييك لأم كلثوم وقوارب قديمة أثرية بألوانها الخلابة، وشماسى معلقة مبتكرة من الداخل وعلى الشاطئ تضفى مزيدا من الجمال والأناقة.. أهلا بكم فى فندق العلمين التاريخى، الذى أوشكت شركة «إعمار للضيافة» من إعادة الروح إليه، ومنحه الرونق الذى يستحقه، لتعيد إليه كبرياء الاسم الذى ظل على مدى عدة سنوات، اسماً لأهم فنادق التاريخية، التى كانت شاهدة على أحداث ومتغيرات غيرت وجه مصر.. هنا عاش عدد من كبار الفنانين بعض الوقت وهنا أمضت أسر وأطفال أجمل الأوقات.. تأسرهم الطبيعة وروعة الجغرافيا وسحر الشاطئ.. وهنا قررت «إعمار»، خوض التحدى، بعد أن أخذت على عاتقها إعادة الروح إلى الفندق بعد سنوات من النسيان، فى معزوفة فنية أبدعها العاملون فى الشركة، الذين يسابقون الزمن للانتهاء من المشروع، بالصورة التى تليق بروعة المكان وكبريائه، لينافس بتصميمه الجديد نظراءه من فنادق الشواطئ الأوروبية على البحر المتوسط.

أيقونة

نور حسونة، المصممة فى قسم التصميم الداخلى فى مكتب «إعمار»، المسؤولة عن تنسيق الجانب الفنى فى مشروع العلمين، تقول إن إدارة مجموعة إعمار حرصت أثناء عمليات تجديد وتطوير الفندق على إحياء رقى وجمال حقبة الخمسينيات والستينيات من خلال تصميمات إبداعية خلابة تعكس الناحية الفنية والتاريخية لذلك الزمن الجميل فى مصر.

وأوضحت أن خطة أعمال التجديد الواسعة التى تنفذها «إعمار» تتسق مع روح العصر وتقديم كل ما هو جديد فى عالم رفاهية الضيافة الفندقية، وما يمثله الفندق التاريخى للمصريين من ذكريات وأيضا الحنين إلى ذلك العصر الذهبى الذى كان حافلا بالنشاط الفنى والثقافى والأدبى ليس فقط فى مصر، بل فى العالم كله.

وشددت على افتخار الشركة بعلاماتها الفندقية المذهلة وأيضا بجمال الموقع الرائع للفندق على شاطئ البحر المتوسط بالإضافة إلى قيمته التاريخية التى تؤهله لأن يصبح واحدا من أهم وأجمل الفنادق العالمية فى المنطقة، لذلك شرعت إعمار فى تنفيذ هذه الخطة لإعادة الرونق التاريخى له ولإعادة افتتاحه الصيف الحالى.

وتابعت: «سيكون فندق العلمين ضمن مجموعة فنادق تقوم المجموعة بإدارتها فى مراسى ومنها فندق منتجع الجولف والسبا، الذى بدأت إعمارمصر بإنشائه ومن المتوقع أن يتم افتتاحه عام 2020، والذى يطل على ملاعب وبحيرات الجولف».

وقالت «نور»: «فترة الخمسينيات والستينيات ألهمت التصاميم المعمارية والديكورات الداخلية وشكلت لدينا العامل الفنى والإبداعى للفندق، وجاءت فكرة إضفاء اللمسات الفنية والإبداعية فى كل ركن من أركان الفندق بل وخارجه أيضا».

أيقونة

وعن كيفية تنفيذ وترجمة هذه الرؤية من خلال استخدام الفن فى أعمال تجديد الفندق، قالت «نور»: «الاتجاه العام فى (إعمار للضيافة) هو مزج الأعمال الفنية والفن عموما فى النمط المعمارى، وبالفعل قمنا بتنفيذ كل إنجازاتنا فى مشروع فندق العلمين تحت مظلة هذه الرؤية الفنية».

وأضافت أن هذه الرؤية الفنية تمثلت فى العديد من الأعمال التى تم تنفيذها أثناء عمليات تجديد الفندق، ومن بين هذه الأعمال الصور الفوتوغرافية التى عبرنا عنها من خلال الصور الأبيض والأسود، فستجد الأعمدة بمدخل الفندق كل واحد مهدى إلى فنان مختلف بصورة مختلفة، ومنها أيضا الأعمال النحتية الثقافية (المنحوتات) والتركيبات الفنية الحائطية المتمثلة فى لوحة الموزاييك لأم كلثوم والقوارب القديمة الأثرية بألوانها الخلابة، بالإضافة إلى تشييد بعض التصميمات الإبداعية مثل (الشماسى المعلقة) وأعمال فنية مبتكرة خارج الفندق وعلى الشاطئ مباشرة التى تضفى مزيدا من الجمال والأناقة.

صور الفنانين تزين أروقة الفندق

وشددت على أن المشروع طموح للغاية، رغم التحديات التى واجهت الشركة ومنها على سبيل المثال عنصر الوقت، فقد كان العاملون يسابقون الزمن للانتهاء من أعمال التجديد فى أقل وقت ممكن، أما التحدى الثانى الذى واجه الشركة فتمثل فى كيفية المزج بين الماضى والحاضر مع التركيز على الموقع الجغرافى وجمال شاطئ البحر فلدينا فى مصر فن عريق للغاية وأعمال فنية هائلة، وقد حاولنا ألا يبدو المكان نمطيا لأنه مصيف ومكان للراحة والاستجمام.

وحول حجم المساعدات، قالت إنها فاقت كل التوقعات، وقدمت الشكر للمؤسسات الثقافية والجاليرهات فى مصر، خاصة علا سيف المسؤولة عن أرشيف الصور فى مكتبة الكتب النادرة والمجموعات الخاصة بالجامعة الامريكية بالقاهرة، ولينا موافى رئيسة معرض آرتس مارت، إلى جانب الفنانين والنحاتين المصريين الشباب المبدعين الذين تعاونوا مع الشركة مثل محمد بنوى، وأرمن أجوب، وأحمد العسقلانى، الذى قدم لنا منحوتات للاعبى . وحول ما إذا كانت الأعمال الفنية المستخدمة فى الفندق محلية أم عالمية، قالت: «خاطبنا الكثير من الفنانين الأجانب والمصريين، لكن معظم الأعمال الفنية ذات صبغة محلية كما استخدمنا قطعا مميزة لفنانين عالميين حيث إننا نهدف إلى جذب السياحة العالمية».

وعن أهم هذه الأعمال الفنية، قالت:«من أبرز هذه الأعمال منحوتة فنية مستوحاة من أغنية قاضى البلاج للراحل عبدالحليم حافظ وهى عبارة عن عشرات الشماسى المعلقة فى الهواء التى ترتفع لأكثر من 13 مترا فوق شاطئ سيدى عبدالرحمن فى صورة فنية ساحرة. وأسندت إعمار للضيافة هذا المشروع الفنى إلى جمعية الفنان اليونانى الراحل جورج زونجولوبولس The George Zongolopoulos Foundation، الذى سبق أن أنشأ مشروعا مثله فى اليونان ويعد من أكثر الأعمال الفنية تصويرا فى العالم».

وأكدت «نور» أن هذه الأعمال الفنية تم ترتيبها بعناية داخل وخارج الفندق وعلى الشاطئ كى يشعر النزلاء والزائرون دائما بالحنين إلى العصر الذهبى للثقافة المصرية والذوق المصرى الرفيع.

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

الكويت تتبرع بـ17 مولدًا كهربائيًا لصالح العراق

الكويت تتبرع بـ17 مولدًا كهربائيًا لصالح العراق

بومبيو: لا نخشى استهداف النظام الإيراني على أعلى مستوى

بومبيو: لا نخشى استهداف النظام الإيراني على أعلى مستوى

فرنسا تعرض المساعدة على «الخوذ البيضاء» في سوريا

فرنسا تعرض المساعدة على «الخوذ البيضاء» في سوريا

مسعود أوزيل يعتزل اللعب الدولي: «شعرت بإهانة عنصرية»

مسعود أوزيل يعتزل اللعب الدولي: «شعرت بإهانة عنصرية»

رئيسة «LTC»: مرتضى منصور «هدد أسرتي» (فيديو)

رئيسة «LTC»: مرتضى منصور «هدد أسرتي» (فيديو)

مساء dmc - لقاء مميز مع مجموعة من المؤيدين والمعارضين لعمل المرأة في المجتمع المصري

مساء dmc - لقاء مميز مع مجموعة من المؤيدين والمعارضين لعمل المرأة في المجتمع المصري

بالفيديو| الهلال الأحمر الإماراتي يرعى ماراثون الدراجات في عدن

بالفيديو| الهلال الأحمر الإماراتي يرعى ماراثون الدراجات في عدن

السيطرة على حريق محدود داخل كنيسة في بني سويف

السيطرة على حريق محدود داخل كنيسة في بني سويف

والدة منى المذبوح تبكي على الهواء.. وتناشد المصريين «العفو والسماح» (فيديو)

والدة منى المذبوح تبكي على الهواء.. وتناشد المصريين «العفو والسماح» (فيديو)

زواج يتحول لمأتم بالسعودية.. رصاصة تنهي حياة أخت العريس

زواج يتحول لمأتم بالسعودية.. رصاصة تنهي حياة أخت العريس

Zanobya Magazine