أخبار عاجلة

«ضد مجهول».. أم ضد غادة عبدالرازق؟! «ضد مجهول».. أم ضد ؟!

«ضد مجهول».. أم ضد ؟!

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى أكثر من حوار كررت وستكرر نفس الإجابة (أنا رقم واحد)، بينما هناك معركة أخرى حامية الوطيس بين وأمير كرارة، كل منهما يؤكد أنه رقم واحد، ناهيك عن أصوات نسمعها لبعض النجوم، يؤكدون أنهم بمفردهم يتربعون على القمة الرقمية.

دعاية تفرض نفسها فى سوق لا ترحم، ولا تعترف بمن يقفون فى الصف الثانى، لا بأس من كل ذلك طالما أن الفنان أدرك أن كل هذه الأمور تدخل تحت سقف اسمه الدعاية، وهى تلعب دورا مساعدا فى زيادة إقبال المشاهدين، الناس فى العادة تميل للوقوف فى الطابور الذى يشكل الأغلبية، قطاع كبير من الجمهور عندما يذهب إلى دار العرض متعددة الشاشات يختار الصف الأطول ويقطع التذكرة، حتى لو كان قد قرر عندما غادر منزله أن يشاهد فيلما آخر، تكرار (أنا الأول) يحمل فى أعماقه نداء لمشاهد التليفزيون أن يقف هو أيضا فى نفس الطابور.

يبقى على الفنان أن يظل مدركا أن كل ما يتابعه هو دعاية من أجل تحلية البضاعة، وأن الصحف والمواقع الإخبارية لن تنقذه، لا يجب أن يتجاوز أحد الخط الوهمى بين الحقيقة والدعاية.

ومن الممكن أن أفهم الصراع بين رمضان وكرارة، والمسلسلان فى النهاية يقدمان حكايات عن رجال الشرطة، وكل منهما يريد أن يثبت للأجهزة أنه الأجدر بثقتها، وهو ما يمكن أن تلحظه فى امتداد الصراع بين شركتى إنتاج المسلسلين. وتبقى غادة عبدالرازق، مع من تتصارع؟ هل أعلنت مثلا نيللى كريم أو مى عز الدين أو زينة أو دينا الشربينى أو حتى (أنا الأولى)، فقررت غادة إعلان أنها نجمة الجماهير، أم هى توجه ضربة استباقية للجميع نجوماً ونجمات؟ أتصور أنها فعلا كذلك.

النص الذى قدمته غادة لأيمن سلامة، وإخراج طارق رفعت، ملىء بالصخب الدرامى، وهى سمة صارت شائعة جدا فى الكتابة خلال السنوات الأخيرة، وتعلن عن نفسها بوضوح أيضا فى (عوالم خفية).

الحدث الساخن يسيطر على شاشة رمضان، فهو يوقظ عادة المتفرج ويجذبه للمتابعة، إلا أن ذلك محاط بمحاذير عديدة تقف على قمتها المصداقية.

غادة منذ 2009 تم تعميدها نجمة يقدم لها سنويا مشروع، يفصل على مقاسها، كانت البداية مع (الباطنية) فى نفس الدور الذى لعبته نادية الجندى قبل نحو 40 عاما، وحقق المسلسل نجاحا شعبيا وتقمصت غادة شخصية نادية خلف وأمام الكاميرا، كانت نادية هى النجمة الأولى تسويقيا فى السينما على مدى ربع قرن وحتى الألفية الثالثة، غادة تريد إنشاء إمبراطورية تليفزيونية موازية متجاهلة فروق التوقيت، بعدها انتقلت إلى (زهرة وأزواجها الخمسة) وكأنه الوجه الآخر لـ(الحاج متولى)، ثم (سمارة)، وتعددت المسلسلات (مع سبق الإصرار) و(حكاية حياة) و(كابوس) و(أرض جو)، وبات الأمر صعبا لأن التراجع عن المقدمة يزداد معدله من مسلسل إلى آخر، على الجانب الآخر، نتابع جيلاً بدأ يعلن عن نفسه بقوة ويحصل على مساحته على حساب إقصاء آخرين، فى كل رمضان تبتعد وجوه كانت تشكل حضورا، ولكن فتور تواجدها أدى إلى إقصائها عن الخريطة.

غادة لاتزال فى الملعب رغم تراجع أسهمها، مطلوب منها أن تنسى تماما مفتاح اختيارها للعمل الفنى على طريقة نادية الجندى، فهى تبحث عن الشخصية الدرامية متعددة الأنغام لتقول للجميع نحن هنا، المطلوب الآن أن تبحث أولا عن المسلسل الذى يتناول قضية، زمن (نجمة الجماهير) ولى ولن يعد، نادية الجندى ليس لها فروع أخرى!!.


tarekelshinnawi@yahoo.com

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

13 جلسة دامية تكبد الأسهم المصرية 93 مليار جنيه

13 جلسة دامية تكبد الأسهم المصرية 93 مليار جنيه

ديباي: سأكشف ما حدث مع فان جال يوم ما.. ومانشستر مازالت حمراء

ديباي: سأكشف ما حدث مع فان جال يوم ما.. ومانشستر مازالت حمراء

صياد جريح يهرب ويترك مرافقه للدببة

صياد جريح يهرب ويترك مرافقه للدببة

الصور الأولية للهجوم الصاروخي البحري على اللاذقية

الصور الأولية للهجوم الصاروخي البحري على اللاذقية

مصر وقبرص توقعات اتفاق إنشاء خط أنابيب بحري مشترك

مصر وقبرص توقعات اتفاق إنشاء خط أنابيب بحري مشترك

رئيس وزراء باكستان يلتقي وزير الطاقة السعودي

رئيس وزراء باكستان يلتقي وزير الطاقة السعودي

وزير التعليم: المدارس اليابانية جاهزة للانطلاق في المحافظات

وزير التعليم: المدارس اليابانية جاهزة للانطلاق في المحافظات

آلاف النازحين يعودون إلى إدلب بعد الاتفاق الروسي التركي

آلاف النازحين يعودون إلى إدلب بعد الاتفاق الروسي التركي

التسريبات الأولى من كتاب الممثلة الإباحية المعتزلة كلوفورد عن علاقتها بترامب

التسريبات الأولى من كتاب الممثلة الإباحية المعتزلة كلوفورد عن علاقتها بترامب

الحلبوسي يتلقى دعوة لزيارة دولة عربية

الحلبوسي يتلقى دعوة لزيارة دولة عربية

Zanobya Magazine