أخبار عاجلة

«مؤمن».. شاب يقرر إحياء معالم «الإسكندرية المتلاشية»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قبل شهر، في يوم 18 أبريل، من كل عام، تحتفل العديد من دول العالم، بيوم التراث العالمي، وهو اليوم الذي حدده المجلس الدولي للمباني والمواقع الأثرية «ICOMOS» برعاية منظمة اليونسكو ومنظمة التراث العالمي، حسب الاتفاقية التي أقرها المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في باريس في عام 1972.

بعيدًا عن صخب الاحتفالات والندوات التي تُعلي من قيمة التراث، وجّهنا الضوء إلى المبادرات الفاعلة التي تحاول خلق حيّز من النشاط في مجال التراث حتى ولو بمجرّد جهود فردية، مثل ما يقوم به المهندس حديث التخرّج مؤمن محمود، في مبادرته «إحياء الإسكندرية المتلاشية- Revival of fading Alexandria».

يقول «مؤمن» الذي تخرّج في 2016 من كلية الهندسة جامعة الإسكندرية، إنه بدأ المبادرة قبل عام ونصف العام، تقريبًا في أواخر 2016، بعد التخرج مباشرةً، فهو قبل نهاية عامه الدراسي الرابع في كلية الهندسة، بدأ الاهتمام بقضية الحفاظ على التراث، خاصة مع فقد مدينته الإسكندرية معالم تراثها بهدم المباني التاريخية واستبدالها ببلوكات خرسانية صامتة لا تحمل أي جمال، وساعده على ذلك أستاذه في الكلية، د. محمد عوض، أستاذ الهندسة المعمارية بجامعة الإسكندرية، ورئيس لجنة الحفاظ على التراث العمراني بالمحافظة.

مشروع إحياء معالم الإسكندرية
مشروع إحياء معالم الإسكندرية

يوضّح «مؤمن» أن المبادرة عبارة عن جمع وتوثيق للمباني والخطوط التراثية في الإسكندرية على مر قرن مضى تقريبًا في 3 مراحل، قسّمها المهندس الشاب؛ الأولى في العشرينيات من القرن العشرين، ثُم الستينيات والسبعينيات، حتى الوقت الحالي، وفي كل مرحلة يجمع «مؤمن» المادة من خلال معلومات متوفرة على مصادر موثوقة على الإنترنت أو من خلال كتب ومراجع، أو بالطبع بالاستعانة بأستاذه د. محمد عوض، أو حتى باجتهاده الشخصي من خلال رسم تلك المباني والأماكن في اسكتشات، ثُم بعد الجمع يبدأ في صنع خرائط ثلاثية الأبعاد لكل مرحلة من المراحل المذكورة أعلاه، ليحصل في النهاية على 3 خرائط ثلاثية الأبعاد للإسكندرية على مر قرن كامل، تحمل الكثير من المتغيرات والتشوهات التي طالت الأماكن التراثية، توثيقًا لما كان من تراث وتنبيهًا للموجود منه إلى الآن منعًا لزواله.

ما زال مشروع «مؤمن» في طوره الأول، حيث بدأ بتوثيق فيلا أجيون، التي تم هدمها في عام 2016، وكذلك عمارة «ليتل فينيسيا»، وتمثال الأشرعة المنطلقة في ميدان السلسلة، ويعمل حاليًا على فيلا سباهي ملك عائلة سباهي رائدة الغزل والنسيج في الشرق الأوسط، وسيبدأ بعدها في قصر عزيزة فهمي، وهو يستخدم صفحة المبادرة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» باسم «RFA Revival of Fading Alexandria» لنشر خطواته في المشروع أولًا بأول، لكنه يواجه في مبادرته صعوبات من ناحية المعلومات وهذا شيء اعتيادي، لكن الأصعب هي الناحية المادية، حيث ينطلق شاب واعد حديث التخرج لا يحمل مصدرًا ثابتًا للدخل، في مشروع مهم لا يحمل من الزاد فيه غير شغفه، وفي نفس الوقت يخشى «مؤمن» من ضياع حقوق ملكيته للمشروع تحت مظلة التمويل المؤسسي، لكنه مستمر رغم كل تلك العقبات.

مشروع إحياء معالم الإسكندرية
مشروع إحياء معالم الإسكندرية
مشروع إحياء معالم الإسكندرية
مشروع إحياء معالم الإسكندرية

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

محافظ الأقصر: باب التقدم بطلبات تقنين أوضاع أراضي أملاك الدولة مفتوح حتى 14 يونيو

محافظ الأقصر: باب التقدم بطلبات تقنين أوضاع أراضي أملاك الدولة مفتوح حتى 14 يونيو

الجبير يرأس وفد المملكة في اجتماع وزراء خارجية G20

الجبير يرأس وفد المملكة في اجتماع وزراء خارجية G20

انطلاق إعادة إعمار اليمن من سقطرى

انطلاق إعادة إعمار اليمن من سقطرى

600 مروحة رذاذ لتبريد الجو في ساحات المسجد الحرام

600 مروحة رذاذ لتبريد الجو في ساحات المسجد الحرام

الفيصل يستقبل أهالي مكة

الفيصل يستقبل أهالي مكة

الإسكان تبرمج مواعيد مستفيديها تفاديا للزحام

الإسكان تبرمج مواعيد مستفيديها تفاديا للزحام

النائب العام يأمر بالقبض على صاحب مقطع تعليم طفل تعاطي الدخان

النائب العام يأمر بالقبض على صاحب مقطع تعليم طفل تعاطي الدخان

خادم الحرمين يتلقى تهنئة من فهد آل سعيد برمضان

خادم الحرمين يتلقى تهنئة من فهد آل سعيد برمضان

بنوك ترفض إعادة مبالغ سحبت بالخطأ

بنوك ترفض إعادة مبالغ سحبت بالخطأ

تركي بن طلال يشارك مجموعة من الأيتام إفطارهم الرمضاني

تركي بن طلال يشارك مجموعة من الأيتام إفطارهم الرمضاني