أخبار عاجلة

حديث .. الأبرز في صحف الخميس

اشترك لتصلك أهم الأخبار

سلطت صحف القاهرة الصادرة الخميس الضوء على افتتاح الرئيس عبدالفتاح أمس المؤتمر الوطني الخامس للشباب، بالإضافة إلى عدد من قضايا الشأن المحلي.

ففي تناولها لافتتاح المؤتمر الوطني الخامس للشباب، ذكرت صحيفة «الأهرام» أن الرئيس عبدالفتاح السيسى أكد أن ما تم إنجازه خلال السنوات الأربع الماضية مجرد خطوة على الطريق.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس قوله، خلال افتتاح المؤتمر الوطني الخامس للشباب أمس، إن المؤتمرات الشبابية تمثل فرصة كبيرة من أجل ، للتحاور ومناقشة القضايا التي تشغل المواطن. وأشار إلى أنه افتقد هذا المؤتمر الذي تأخر ثلاثة أشهر بسبب ظروف الانتخابات الرئاسية، مؤكدا أن هذا المؤتمر هو الأخير في فترته الرئاسية الأولى.

وقال الرئيس، تعقيبا على كلمات المتحدثين بالجلسة إن المعارضة جزء من الدولة، وإن أحد أهداف هذا المؤتمر هو إعطاء الفرصة لأن نستمع للأصوات المختلفة، وقال إن المعارضة هي الصوت الآخر الذي يجب أن نسمعه بهدف وضع حلول للمشكلات التي تواجه الدولة، مشددا على أن هذا هو الوضع السليم إذا كانت المعارضة لديها وعى كامل وصورة صحيحة عن حجم التحديات التي تواجه الدولة سواء في الاقتصاد أو في الأمن أو غيرهما من التحديات، أما إذا كانت الصورة غير مكتملة فلن يكون الطرح منضبطا.

وأشار الرئيس إلى أن هناك خيطا رفيعا بين النوايا السليمة، والأغراض الهدامة. وطالب بأن نتحرك بحذر وألا تدفعنا نوايانا السليمة إلى التحرك نحو الهدم، وقال إنه يجب علينا ونحن نعارض أن نضع مصلحة البلد نصب أعيننا، وأن هناك دولا كانت النوايا لدى معارضيها سليمة، إلا أن النتائج كانت كارثية، وأنه يخشى أن تؤدى الاحتجاجات الواسعة إلى أزمة لا يدرك من يقومون بها عواقبها. وضرب الرئيس مثلا بالسياحة قائلا إنه يجب أن يكون هناك استقرار كبير في الدولة لجذب المزيد من السائحين الذين لن يأتوا بالتأكيد في ظل عدم وجود استقرار.

وأكد الرئيس أن الحياة السياسية في مصر ليست متردية، وأنها شهدت تطورات كبيرة خلال القرون الثلاثة الأخيرة لم يكن أحد يتصور حدوثها،، وأن كل 100 عام كانت الحياة السياسية بمصر تشهد تطورا كبيرا يمثل تطور الدولة بالكامل، إلا أن السنوات العشر الأخيرة شهدت تسارعا غير مسبوق في تطور الحياة السياسية والحزبية في مصر.

وقال الرئيس إنه إذا كانت الديمقراطية هي أن من يفوز بالأغلبية مهما تكن بسيطة هو الذي يحكم، فإن من يتخلف عن المشاركة في مثل هذا الاستحقاق سواء الناخبون أو الأحزاب يجب ألا يلوم من يفوز، ولكن يلوم نفسه وحزبه الذي تخلف عن تأدية واجبه.

وأكد الرئيس أن الحياة السياسية تهدف إلى وجود كيانات حزبية قادرة على دفع الدولة إلى الأمام وتطويرها وتحويلها إلى دولة كبيرة وقوية، وقال إنه يرى أن وجود ممثلين عن 8 أو 9 أحزاب في البرلمان هو عمل إيجابى. وطالب بعدم التعجل وألا يكون الطموح جامحا، وبأن يكون تحرك الدولة نحو تطوير الحياة السياسية بتؤدة ودون تعجل، من خلال تجهيز كوادر شبابية قادرة على قيادة الدولة في ظل التحديات المحلية والإقليمية والدولية التي تواجهها.

وأبدى الرئيس موافقته على وجود لجنة تنسيقية بين الأحزاب والأجهزة التنفيذية بالدولة.. وطالب بتحديد موعد لانتخابات المحليات، مشيرا إلى أن الدستور الجديد كان يتطلب وجود قوانين جديدة لا تتعارض معه. وقال إنه يجب أن ندفع بالشباب وتمكينهم من المحليات إذا كنا نريد القضاء على الفساد.

كما ذكرت «الأهرام» أنه في مداخلة خلال الجلسة الثانية للمؤتمر تحت عنوان «هنكمل الحكاية.. رؤية شبابية للدولة المصرية للأربع سنوات القادمة»، أكد الرئيس وجود فارق كبير بين المسار المعرفي النظري والبيانات التي يتم طرحها أكاديميا وخصوصية التجربة المتمثلة في ظروف الدولة.

وأوضح الرئيس أن إجراءات الإصلاح وتحقيق الأهداف معروفة ولكن يتمثل التحدى في كيفية تنفيذها بالتزامن مع ظروف دولة مثل الدولة المصرية، مشيرا على سبيل المثال إلى قطاع السكك الحديدية والمترو، مؤكدا أن كل البيانات المالية الخاصة بهذا القطاع تؤكد أهمية تطويره.

وحول تحدى النمو السكاني، أكد الرئيس أنه أحد أهم التحديات التي تواجه الدولة على مدى زمنى كبير ولم تنجح الدولة المصرية في إقناع المواطنين بضبط النمو السكانى.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس قوله «إنه لو لم يتحقق معدل نمو 7.5% فلن يشعر المواطنون بتأثير النمو...وإن تحقيق ذلك يحتاج إلى جهد مشترك بين الدولة والمواطنين».

وكشف الرئيس عن أن معدل النمو الحالي 5.4% خلال الربع الثالث من العام المالي الحالي، مشيرا إلى أنه لا يمكن تحديد معدل النمو في عام 2022 بدقة نتيجة عدم توافر بيانات كاملة، كما كشف عن انخفاض معدل البطالة إلى 10.6% العام الحالى من 13.6% العام الماضى.

وتطرق الرئيس إلى ملف مترو الأنفاق، مشيرا إلى أن الدولة وفرت اشتراكات للطلاب وكبار السن وذوى الاحتياجات، في الوقت الذي تكلف فيه التذكرة الواحدة الدولة ما يقرب من 15 جنيها.

وكشف الرئيس عن أن وزير النقل طلب 30 مليار جنيه كضرورة قصوى لرفع كفاءة خط حلوان وإلا سيخرج الخط من الخدمة.

وأكد الرئيس أنه لم يكن هناك خيار آخر سوى رفع تكلفة تذكرة مترو الأنفاق، قائلا: «لو لم أتخذ هذه القرارات فلن يتخذها أي شخص آخر، البلد لازم تبقى بلد وتم وضع خطة لرفع كفاءة كافة القطاعات».

وفيما يتعلق بالتأهيل لسوق العمل، أكد أن الدولة حريصة على توفير تعليم جيد. منتقدا تصدى البعض لتطبيق الإستراتيجية الجديدة التي وضعها وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى، مؤكدا أن استراتيجية التعليم الجديدة خضعت لدراسات مستفيضة وليست للتجريب على الطلاب.

وخلال الجلسة المخصصة للرد على أسئلة المواطنين، قال الرئيس إنه لو لم تحدث الإصلاحات، كانت المشكلات الاقتصادية ستتراكم أكثر، وأضاف: لا أسعى إلى شعبية زائلة، بل أسعى إلى أمانة المسئولية التي سأقف بها أمام الله.

بدورها، ذكرت صحيفة «الأخبار»، أن الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي بحث بمقر الوزارة مع أحمد أبوالغيط، الأمين العام للجامعة العربية، مجالات التعاون مع الدول العربية.

وأكد العصار أهمية اللقاء ودوره في تفعيل بروتوكول التعاون السابق توقيعه بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي والأمانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية التابع للجامعة العربية بهدف الاستفادة من المميزات النسبية والإمكانيات التكنولوجية والفنية لكل دولة في صناعات معينة.

وأشار إلى الإمكانيات التكنولوجية والخبرات الفنية لشركات الإنتاج الحربي والتي يمكن توجيهها لتنفيذ مشروعات مشتركة مع الشركات والاتحادات النوعية المتخصصة التي تعمل تحت مظلة مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في المجالات المختلفة إلى جانب التعاون في مجالات التعليم والتدريب والبحث العلمي وتنفيذ برامج الخدمة المجتمعية.

من جهته، أشار أبوالغيط إلى الدور الملموس لوزارة الإنتاج الحربي وما تمتلكه من مقومات صناعية تساهم في تشجيع الكيانات الصناعية والشركات في الدول العربية على التعاون لإحداث نوع من التكامل وخلق صناعات جديدة، انطلاقا من الروابط الوطيدة والثقة المتبادلة بين الدول العربية.

وتحت عنوان «رئيس الوزراء يوجه بالنهوض بالسياحة العلاجية بجنوب »، ذكرت «الأخبار» أن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وجه باستغلال ما تزخر به محافظة جنوب سيناء من امكانيات ومقومات في النهوض بالسياحة العلاجية للارتقاء بتلك النوعية من السياحة.. كما طالب بمتابعة غلق ونقل مدافن ومقالب القمامة بمناطق شرق القاهرة والقليوبية وإعادة تأهيل تلك المناطق في إقامة المشروعات التنموية بها.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال لقاءات عقدها المهندس شريف إسماعيل مع وزيري والبيئة ومحافظ جنوب سيناء ورئيس اتحاد الغرف التجارية.مشيرة إلى أن رئيس الوزراء استعرض مع وزير البترول الموقف التنفيذي للمشروعات الجاري تنفيذها في مجال التكرير بالسويس والاسكندرية وأسيوط لزيادة الوحدات الانتاجية لتأمين امدادات المنتجات البترولية لتلبية احتياجات السوق المحلي كما استمع إلى آخر مستجدات مشروع مجمع البتروكيماويات بالسويس وخطة الحفر والاستكشافات الجديدة.

كما استعرض مع وزير البيئة خطوات توفيق الأوضاع البيئية لعدد من الشركات العاملة في المجال الصناعي لتقليل نسب الانبعاثات الملوثة بجانب خطط الوزارة لتطبيق المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات بالتنسيق مع المحليات.. كما بحث مع محافظ جنوب سيناء ملف السياحة العلاجية ومشروع زراعة تقاوي بنجر السكر في سانت كاترين.

وبحث في اللقاء مع رئيس اتحاد الغرف التجارية دور الاتحاد في معارض «أهلا رمضان»‬ لتوفير السلع من خلال 137 منفذا للبيع.

وتحت عنوان «المتحف الكبير يستقبل ١٨٠ قطعة أثرية جديدة»، ذكرت «الأخبار» أن المتحف المصري الكبير استقبل أمس ١٨٠ قطعة أثرية جديدة، قادمة من منطقة آثار الهرم بالجيزة، والمتحف المصري بالتحرير.

ونقلت عن طارق توفيق المُشرف العام على المتحف الكبير إن تلك القطع عبارة عن مجموعة من رؤوس تماثيل، من البرونز تعود إلى عصري الأسرة الـ ٢٦، والعصر «اليوناني الروماني»‬، ومجموعة جديدة من أخشاب مركب «‬خوفو الثانية»، ترجع لعصر الدولة القديمة، التي تُعد من القطع الأساسية من الجسم الخارجي للمركب، وذات الأطوال الكبيرة وتتراوح بين ثمانية أمتار إلى تسعة أمتار.

أما صحيفة «الجمهورية» فذكرت أن وزراء الخارجية والري ورؤساء أجهزة المخابرات في مصر والسودان وإثيوبيا أكدوا التزامهم باتفاق اعلان المبادئ الخاص بسد النهضة.

وأعلن سامح شكري وزير الخارجية، في ختام الاجتماع التساعي في أديس أبابا، أن هذه الجولة من المفاوضات اتسمت بالشفافية والانفتاح والرغبة في التوصل إلى حلول جذرية. مشيرًا إلى أنه تم وضع مسار لكسر الجمود والإنتهاء من الدراسات الفنية وفقًا لاتفاق إعلان المبادئ الذي تم توقيعه بالخرطوم في مارس 2015.

ونقلت الصحيفة عن شكري قوله إنه تم الاتفاق على عقد الاجتماع التساعي القادم بالخرطوم يومي 18 و19 يونيو بالقاهرة لاستئناف بحث تنفيذ الآليات التي تم وضعها، على أن يسبق ذلك اجتماع للجنة الفنية الثلاثية.. كما تستضيف مصر اجتماعاً لكبار المسئولين بالدول الثلاث يومي 3 و4 يوليو القادم، لتحديد الأسلوب الأمثل لإنشاء صندوق للبنية التحتية والتنمية بين الدول الثلاث تنفيذاً لتوجيه الرؤساء خلال قمتهم في شرم الشيخ.

كما تم الاتفاق على دورية عقد القمة الثلاثية على مستوي الرؤساء كل 6 أشهر بالتناوب بين العواصم الثلاث.

وتضمنت وثيقة مخرجات اجتماع أديس أبابا الاتفاق على أن يقوم المكتب الاستشاري بالرد كتابة خلال 3 أسابيع على الملاحظات الخاصة بالتقرير الاستهلالي لسد النهضة. كما تم الاتفاق على انشاء مجموعة بحثية مستقلة تضم خمسة أعضاء من كل دولة وتختص بمناقشة سبل التفاهم والتعاون بين الدول الثلاث تجاه السد والتي تشمل تطوير عدة سيناريوهات تتعلق بقواعد الملء والتشغيل للسد طبقا لمبدأ الاستخدام العادل للموارد المائية المشتركة.

وتعقد المجموعة 9 اجتماعات، وتقدم تقريرها إلى وزراء الري بالدول الثلاث بحد أقصي 15 أغسطس القادم تمهيداً لمناقشته في الاجتماع التساعي.

وأكد سامح شكري أنه تم وضع كل الخطوات القادمة في أطر زمنية محددة بما يضمن تحقيق المصالح المشتركة وعدم الإضرار بأي دولة وتحقيق مكاسب وعوائد مشتركة للأطراف الثلاثة.

وفي الشأن المحلي أيضا، ذكرت «الجمهورية» أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة أكد حل 110 آلاف شكوي لمواطني جنوب الدلتا خلال عام واحد منها 98 ألف بلاغ فني و14 ألف تجاري في إطار الاهتمام بسرعة الرد على شكاوي المواطنين وحلها من خلال الخط الساخن 121.

وأشار الوزير، عقب الاجتماع الموسع الذي شارك فيه نائبه المهندس أسامة عسران والمهندس جابر الدسوقي رئيس القابضة للكهرباء لمتابعة أداء شركة توزيع جنوب الدلتا. إلى الانتهاء من تركيب وإحلال 279 محول بقدرات مختلفة لاستيعاب الأحمال المطلوبة و10 آلاف و950 عمود جهد منخفض وإحلال وتجديد الوصلات المعزولة والهوائية والأكشاك المعدنية باستثمارات 616 مليون جنيه.

وتحت عنوان «قائمة بالمنتجات المستوردة لبحث تصنيعها محلياً» ذكرت «الجمهورية» أن الحكومة قررت إعداد قائمة بجميع السلع التي يتم استيرادها بهدف بحث إمكانية تصنيع هذه المنتجات محلياً بدلاً من استيرادها لتخفيف الضغط عن النقد الأجنبي وفتح المزيد من خطوط الإنتاج وتشغيل الشباب.

وقال محمد فريد خميس رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين إن قرار الحكومة جاء استجابة لأعضاء الاتحاد أثناء لقائهم بالمهندس شريف إسماعيل موضحاً أن قائمة السلع المستوردة ستتم مناقشتها مع جميع القطاعات الصناعية لبحث إمكانية إنتاج الأغلبية العظمي من هذه السلع.

وأضاف خميس، خلال اجتماع مجلس إدارة الاتحاد أمس، أن الحل في زيادة عجز الموازنة يتحقق من خلال فرض ضرائب تصاعدية وتوسيع قاعدة الممولين من الفئات الميسرة ومواجهة التهرب الضريبي وضبط المنافذ الجمركية وتشديد الرقابة عليها.

المصرى اليوم

مواضيع متعلقة

أضف تعليق

أحدث الاخبار

بومبيو: ليس من الخيال أن نطالب إيران بوقف أعمالها الإرهابية

بومبيو: ليس من الخيال أن نطالب إيران بوقف أعمالها الإرهابية

مجلس الشؤون الاقتصادية يستعرض تقرير الميزانية السعودية للربع الأول

مجلس الشؤون الاقتصادية يستعرض تقرير الميزانية السعودية للربع الأول

صندوق النقد الدولي يتوقع تحسن النمو الاقتصادي للسعودية خلال 2018

صندوق النقد الدولي يتوقع تحسن النمو الاقتصادي للسعودية خلال 2018

موسكو: سياسة واشنطن تجاه طهران ستعيد الوضع إلى الصفر

موسكو: سياسة واشنطن تجاه طهران ستعيد الوضع إلى الصفر

وفاة حفيد أخ علي عبد الله صالح بشكل مفاجئ

وفاة حفيد أخ علي عبد الله صالح بشكل مفاجئ

الملكة رانيا تحتفل بتخرج ابنتها الأميرة سلمى بصور عفوية للغاية!

الملكة رانيا تحتفل بتخرج ابنتها الأميرة سلمى بصور عفوية للغاية!

ارتفاع نسبي بأسعار الفواكه والخضروات بالعاصمة المؤقتة

ارتفاع نسبي بأسعار الفواكه والخضروات بالعاصمة المؤقتة

عدم استقرار أسعار الخضروات والفواكه في حضرموت

عدم استقرار أسعار الخضروات والفواكه في حضرموت

خفض قيمة الريال الإيراني وشراء الدولار «أخطر من المخدرات»

خفض قيمة الريال الإيراني وشراء الدولار «أخطر من المخدرات»

النفط يتراجع ويسجل 83ر79 دولاراً للبرميل

النفط يتراجع ويسجل 83ر79 دولاراً للبرميل