أخبار عاجلة

لا قواعد فى «الإكليكتك»

عندما تدخل منزلاً يجمع بين أريكة كلاسيكية تعود لقرون مضت، مع طاولة بتفاصيل الخشب الطبيعى، مع لوحة من الفن الشعبى الصينى، وأغطية وسادات بألوان هندية صارخة، فأنت داخل منزل مصمم على طريقة «الإكليكتك».

و«الإكليكتك» هو أحد فنون الديكور الحديثة التي تجمع بين الثقافات والفنون والاتجاهات المختلفة، وربما المتباينة في بعض الأحيان، لتخلق حالة قد تكون غير واضحة الملامح لكنها خلاصة لتجارب ورحلات وثقافات عاشها صاحب المنزل، صحيح أنها حالة صارخة لكنها بديعة.

وتصف مصممة الديكور رانيا فهمى، هذا الاتجاه بأنه الأصعب بين صيحات التصميم الداخلى الحديث، فهو اتجاه لا يخضع لقواعد بينما يعتمد على تداخل واختلاط الثقافات، ترتكز قوته في أن المنزل قد يتحول إلى حكاية عاشها صاحبه، لا يمكن خضوعها للصح والخطأ أو اللائق وغير اللائق، بينما كلما اقتربت أركان المنزل من تفاصيل جمعها صاحبه على مدار السنين، خرجت حالة من الإكليتك الخلاقة والبديعة.

ورغم اعتماد (الإكليكتك) على المزج بين اتجاهات مختلفة إلا أنه يجب مراعاة بعض الأسس حتى لا يتحول الأمر إلى فوضى مزعجة، وأكدت «رانيا» أنه لا بد من تحقيق التوازن داخل أركان المنزل، بمعنى أنه في حالة اختيار المزج بين الكلاسيكية والحداثة فيجب اختيار قطع متوازنة من الاتجاهين أي أنه لا يمكن اختيار أريكة وطاولة وسجادة كلاسيكية مع إضافة لوحة حديثة، بينما يجب أن يتم المزج في أكثر من قطعة. أما عن الألوان فقالت «رانيا» إن أهم ما يميز (الإكليكتك) أنه يمنح المصمم الحرية الكافية لمزج الألوان حتى وإن كانت صارخة، فلا مانع من اختيار قطعة من البرتقالى مع أخرى بدرجات (الفوشيا)، أو مزج الأخضر مع الأزرق، فهذا الاتجاه يسمح باختيار ألوان صريحة وقوية، ولكن تنصح «رانيا» بضرورة أن يكون الشخص الذي سيختار الألوان يتمتع بذوق خاص.

وأضافت أن (الإكليكتك) لا يحتاج شخصا متخصصا بقدر ما يحتاج شخصا له ذوق مميز جاء كحصيلة ثقافات وتجارب مختلفة، فكما سبق أن ذكرت، فإن المنزل (الإكليكتك) هو انعكاس لرحلة حياة الشخص، لذلك يفضل أن تكون القطع المزينة للمنزل من اختيار صاحبه، والأهم أن تعكس رحلاته أو الثقافات التي احتك بها على مدار حياته، ولهذا تؤكد «رانيا» أنه من الصعب عليها تجهيز منزل (الإكليكتك) بدون أن يكون صاحب المنزل لديه قطع مفضلة يرغب في أن يجمعها في مكان واحد، بينما تجد هي صعوبة في تأسيس وجمع القطع المناسبة من الألف إلى الياء.

وتضيف «رانيا» أنه يجب مزج الاتجاهات في الغرفة الواحدة، فـ(الإكليكتك) لا يعنى مطلقاً أن تجهز غرفة حديثة وأخرى كلاسيكية بينما عليك أن تجمع بين كل الاتجاهات داخل نفس المكان.

ايقونة
ايقونة

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

سلطان بن سحيم عن منع قطر مواطنيها من الحج: ذنبهم في رقبة الحمدين

سلطان بن سحيم عن منع قطر مواطنيها من الحج: ذنبهم في رقبة الحمدين

الحج - البيوت السعيدة- الشيخ أحمد صبري

الحج - البيوت السعيدة- الشيخ أحمد صبري

الطاعة في حياتنا-فاسألوا- الشيخ أحمد صبري

الطاعة في حياتنا-فاسألوا- الشيخ أحمد صبري

الزمالك يعلن إتمام صفقة فرجاني ساسي.. وموعد وصوله القاهرة

الزمالك يعلن إتمام صفقة فرجاني ساسي.. وموعد وصوله القاهرة

مصر تنظم دورة لتعليم الدبلوماسيين الأفغان اللغة العربية في كابول

مصر تنظم دورة لتعليم الدبلوماسيين الأفغان اللغة العربية في كابول

غرفة ينبع تنفي تعاقدها مع الوافد العربي المسيء

غرفة ينبع تنفي تعاقدها مع الوافد العربي المسيء

تمديد فترة الترشح لجائزة قياس للتميز البحثي والتطوير

تمديد فترة الترشح لجائزة قياس للتميز البحثي والتطوير

فريق مركز الملك سلمان يتفقد المشروعات الإنسانية في مأرب

فريق مركز الملك سلمان يتفقد المشروعات الإنسانية في مأرب

فريق مركز الملك سلمان يتفقد المشروعات الإنسانية في مأرب

فريق مركز الملك سلمان يتفقد المشروعات الإنسانية في مأرب

الشعيبي: اهتمام القيادة بالحجيج عابر للحدود

الشعيبي: اهتمام القيادة بالحجيج عابر للحدود

Zanobya Magazine