أخبار عاجلة

نشرة « الحدث» الثلاثاء: تحرّك إقليمي لحماية المياه.. ووقف شيرين

تناولت نشرة « الحدث» المذاعة على فضائية «القاهرة والناس»، الثلاثاء، عدة قضايا أبرزها خطة تحرك مصرية عاجلة إفريقياً وإقليمياً لتوضيح خطورة الموقف من أزمة وتداعياته على ، بالإضافة إلى تنظيم حملة إعلامية دولية وتحرك دبلوماسي لكشف عدم التزام حكومة الإثيوبية بالاتفاقيات والمواثيق الدولية، بما يتيح لمصر اتخاذ كافة الخيارات المناسبة للحفاظ على أمنها المائى.

من جهة أخرى، التقى أمير ، رئيس الوزراء الإثيوبى هيل ديسالين، وأعلنت الخارجية الإثيوبية أن الزيارة تأتى في إطار تعزيز العلاقات.

في الشأن الحكومي، قال المستشار محمد جميل رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والادارة، إنه لا صحة على الإطلاق لإدخال أي تعديلات أو إجراء مناقشات حول قانون الخدمة المدنية الجديد، وأضاف جميل أن الجهاز يناقش فقط مع لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، المادة الخاصة بتسويات العاملين بالجهاز الإداري للدولة، وانتظار رأي مجلس الدولة للفصل في تلك النقطة، حال حصول العاملين على مؤهل أعلى أثناء الخدمة وأي راتب يتقاضونها.

فيما أصدر الرئيس ، توجيهاته بضرورة استغلال المنطقة الغربية بمصر وما تمتلكه من مقومات سياحية وصناعية كبيرة، والعمل على إنشاء كيانات متكاملة تشمل المرافق والخدمات اللازمة لتوفير حياة أفضل للمواطنين والارتقاء بأوضاعهم المعيشية. وشدد خلال اجتماعه مع المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، ومحافظ مطروح، على أهمية إنجاز المشروعات في أسرع وقت وبأقل التكاليف ووفقاً لأعلى معايير الجودة.

في الشأن الاقتصادي، قال عضو مركز جالوب للأبحاث، جون كليفتون، إن مؤشر سعادة المصريين انخفض منذ عام ألفين وخمسة عشر حتى هذا العام بالرغم من تحسن الوضع الاقتصادى في هذه الفترة، على حد قوله. من جهته، أوضح الدكتور ماجد عثمان، المدير التنفيذي لمركز بصيرة، أن الشباب والإناث أقل رضاءً عن أداء المؤسسات، وأن الجامعيين هم الأكثر مساندة لرئيس الوزراء ولقرار مد العمل بقانون الطوارئ والأقل مساندة لمجلس النواب، على عكس سكان الوجه القبلى.

في الشأن الفني، قررت نقابة المهن الموسيقية وقف الفنانة وإحالتها للتحقيق، وذلك بسبب الفيديو الذي تم تسريبه حول سخريتها من نهر النيل.

وكان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعى، أبدوا استياءهم من شيرين عبدالوهاب، بعد تداول مقطع فيديو ترد فيه على جماهير حفلها في لبنان، بالسخرية من أغنية «مشربتش من نيلها»، بعد طلب إحدى المعجبات، لشيرين بغنائها، قائلةً: «هيجليك بلهارسيا».

في الشأن الخارجي، قال أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، إن بلاده لا تخشى مقاطعة جيرانها، مشيراً إلى أن بلاده تعرضت لحصار جائر، اتبعت خلاله سياسة ضبط النفس. وأكد أن علاقات قطر مع الدول الكبرى أصبحت أفضل مما كانت عليه قبل الحصار، وأن موضوع تمويل الإرهاب لم ينجح في خداع المجتمع الدولي، ذلك لأن سجل قطر في مكافحة الإرهاب معروف وموثق، حسب قوله.

في سياق آخر، استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، البطريرك الماروني اللبناني بشارة الراعي خلال زيارته التاريخية للرياض لبحث الأزمة اللبنانية، كما زار البطريرك الماروني رئيس الوزراء االبناني المستقيل سعد في مقر إقامته بالرياض. ونشر الحريري عقب الزيارة تغريدة على «» أكد فيها عودته إلى لبنان خلال يومين، وقال: «يا جماعة أنا بألف خير، وإن شاء الله أنا راجع، وعيلتي قاعدة ببلدها بالسعودية مملكة الخير».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصرى اليوم

أضف تعليق

أحدث الاخبار

الخارجية الأمريكية تعلّق على صورة استقبال بوتين الحار للأسد

الخارجية الأمريكية تعلّق على صورة استقبال بوتين الحار للأسد

ما زاد عن حده انقلب ضده

ما زاد عن حده انقلب ضده

دنيا عبدالعزيز ستفاجئ جمهورها في"الأب الروحي2"

دنيا عبدالعزيز ستفاجئ جمهورها في"الأب الروحي2"

الكاميروني فرانك في طريقه للعب في الدوري السوداني الممتاز

الكاميروني فرانك في طريقه للعب في الدوري السوداني الممتاز

عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة بتاريخ الأربعاء 22 نوفمبر 2017م

عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة بتاريخ الأربعاء 22 نوفمبر 2017م

250 منشأة صناعية تعود للعمل منذ بداية 2016

250 منشأة صناعية تعود للعمل منذ بداية 2016

"نيكي" يرتفع قرب أعلى مستوى بأسبوعين مع مكاسب البورصات العالمية

"نيكي" يرتفع قرب أعلى مستوى بأسبوعين مع مكاسب البورصات العالمية

نواب كرد يعتبرون ملاحقة المشاركين منهم بالاستفتاء "ضغوطا سياسية" ويرجحون حسمها

نواب كرد يعتبرون ملاحقة المشاركين منهم بالاستفتاء "ضغوطا سياسية" ويرجحون حسمها

مجموعة “إيترو” لما قبل خريف 2018.. من وحي الشرق الأقصى

مجموعة “إيترو” لما قبل خريف 2018.. من وحي الشرق الأقصى

هكذا بدت ميلانيا ترامب وهي تستقبل شجرة الميلاد في البيت الأبيض!

هكذا بدت ميلانيا ترامب وهي تستقبل شجرة الميلاد في البيت الأبيض!