أخبار عاجلة

مجموعة بالنسياغا لما قبل خريف 2018.. خداع بصري وبعض الجنون!

لم تمر سوى سنتين على تولي المصمم “ديمنا غفاساليا” منصب المدير الإبداعي التنفيذيّ لعلامة بالنسياغا، لكنه استطاع أن يجعل للعلامة الفرنسية هوية متكاملة يطغى عليها طابع الغرابة والتميز.

 وفي مجموعة ما قبل خريف 2018، أعاد المصمم المبدع إحياء صيحات أواخر الثمانينيات وأضفى عليها لمسة عصرية لتليق بامرأة الألفية الثانية.

وتضمنت التشكيلة بدلات رسمية أنيقة بطبعة الكاروهات الكلاسيكية الصغيرة أو مقلمة بخطوط عمودية مكونة من سراويل السيجارة وسترات طويلة بطية الصدر الواحدة، إلى جانب بدلات التنورة المطبعة بالكاروهات ذات الأكمام المفتوحة من الجانبين، منسقة مع متنوعة كحذاء مدبب بكعب قصير بطبعة الترتان، أو حذاء بوت الكاحل بالكعب المدبب.

كما برزت قطع بصيحة الـtrompe l’oeil أو ما يعرف بالخداع البصري، إلى جانب القمصان الرجالية الضخمة المطبعة والملونة بأكمام قصيرة والمنسقة مع بلوزات أنثوية مطبقة بأكمام متدفقة.

ولم تغب عن التشكيلة حقائب اليد المتنوعة خصوصا الضخمة منها والمطبعة بالكاروهات والتي أضفت على الإطلالات طابع الغرابة إلى جانب الحقائب الصغيرة بالمقبض العلوي وحقائب الكروسبودي الملونة بألوان مشرقة.

فوشيا

أضف تعليق

أحدث الاخبار

عاجل.. ألوية العمالقة تدين إعتداءات حزب الإصلاح وتحذر هؤلاء؟؟ (تفاصيل)

عاجل.. ألوية العمالقة تدين إعتداءات حزب الإصلاح وتحذر هؤلاء؟؟ (تفاصيل)

«الحج الكبرى» توصي بخطة دولية لمعالجة التطرف والإرهاب

«الحج الكبرى» توصي بخطة دولية لمعالجة التطرف والإرهاب

عاجل.. أخبار السعودية اليوم | صبي ينجح في إنقاذ طفلين ووالدهما من الغرق بجازان

عاجل.. أخبار السعودية اليوم | صبي ينجح في إنقاذ طفلين ووالدهما من الغرق بجازان

ناد تركي يبيع لاعبيه ويشتري المعاز!

ناد تركي يبيع لاعبيه ويشتري المعاز!

أحدث قرار من أمريكا بشأن إيران

أحدث قرار من أمريكا بشأن إيران

انتشار الأوبئة والأمراض بين المختطفين في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء

انتشار الأوبئة والأمراض بين المختطفين في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء

يحيى حقى يكتب: يوم الحشر على الأرض

يحيى حقى يكتب: يوم الحشر على الأرض

«الصعبنة»

«الصعبنة»

أساطين الصحافة الثلاثة والمهندس وشوشة وسعد وسميحة أيوب!

أساطين الصحافة الثلاثة والمهندس وشوشة وسعد وسميحة أيوب!

المستقبل.. اخسر ماضيك.. تكسب مستقبلك

المستقبل.. اخسر ماضيك.. تكسب مستقبلك

Zanobya Magazine