أخبار عاجلة

هذا ما تعلمته فتاة مجروحة.. من الرجال والحب!

تبحثين عن الحب طيلة حياتك، فهناك سعيدة الحظ التي وجدته وتنعمت بدفء المشاعر الصادقة وعاشت مع حبيبها حتى النهاية، وهناك من قابلت عشرات الرجال ولم تجد منهم شخصا مخلصا يبادلها المشاعر ويشعرها بالأمان.

هي قصتك وقصة الكثيرات ممن تحطّمت قلوبهن وتجرعن مرارة الجراح، وسئمن من التلاعب بالمشاعر والمتاجرة بالقلوب، ويأتي السؤال المهم ماذا تعلمت من الرجال والعلاقات، وهل ما زال ايمانك بالحب قائما أم كفرت به وبوجوده للأبد؟

قبل أن تجيبي عن هذا السؤال، لنعرف ماذا تعلمت هذه من الرجال عندما تحدثت عن قصة حقيقية نشرتها إحدى المجلات الأمريكية الشهيرة..

بعض الرجال يعرفون كيف يتلاعبون بنقاط ضعف المرأة

لكل امرأة نقطة ضعف يسعى الرجل لاقتحام حياتها من خلالها، ويعرف كيف يستغلها ويطوعها لرغباته، ويعرف هذا كيف يعزف على وتر الاحتياج العاطفي، والتعطش للحب والاستقرار النفسي، فهو كالتاجر يعرف متى يطرح سلعته في الأسواق ومتى يمنعها ليزيد الطلب عليها، وكالحرباء التي تتسلل لمكان الضحية بعد ما تتلون بلون البيئة ثم تلدغ لدغتها السامة في الوقت المناسب، ومن المؤسف أنه لا يعترف بجريمته، وعند مواجهته بفعلته يتملص منها ويتهمك بالجنون!

خطوات واضحة وعلامات منذرة لكنني لم أكترث لها!

عندما يريد الرجل أن يختفي من حياتك ستصدر منه علامات تحذيرية وتبدأ بخطوات التجاهل، ويتكرر عدم الرد على رقمك لمرات عديدة، وخلق الأعذار الواهية وحجته الدائمة هي العمل والمشاغل الحياتية، أو أنه نسي هاتفه في المنزل -وتتعدد الأسباب والاعتذارات- وكنت أتساءل لماذا لم يقدمني لعائلته واكتفى بأن يقدمني لصديقه المقرب؟ وعرفت بعدها أنني مجرد لعبة ستأخذ وقتها وتنتهي، ولكنني بالرغم من كل المؤشرات لم أنتبه لهذه العلامات.

زوجته هي الأساس وما عداها نزوات

قد يكون الرجل متزوجا، ولكن لا يمنعه ذلك من التعرف على الفتيات لقضاء بعض الوقت معهن لإرضاء غروره، لكن تظل زوجته هي الأساس والعشيقات ما هن إلا نزوات، ولعبة يتلاعب بها عندما يريد ويتركها عندما يمل منها، تعلمت من الرجل كيف أعيش لنفسي، ولا انتظر من يشعرني بالحياة، عرفت أن الرومانسية ما هي إلا خيال العذارى الهائم في دنيا الأحلام، وأن الحب ما هو إلا حالة نعيش فيها بإرادتنا، تبدأ بالابتسامة المزيفة على شفاه الجاني وتنتهي بالألم والدموع في المجني عليها.

فوشيا

أضف تعليق

أحدث الاخبار

موسكو: تجميد واشنطن لمعاهدة "السماء المفتوحة" طريق لتسميم العلاقات الدولية

موسكو: تجميد واشنطن لمعاهدة "السماء المفتوحة" طريق لتسميم العلاقات الدولية

البشرية عاجزة عن توفير "الغذاء الصحي"!

البشرية عاجزة عن توفير "الغذاء الصحي"!

خادم الحرمين يهنئ رئيس كوريا بذكرى يوم التحرير لبلاده

خادم الحرمين يهنئ رئيس كوريا بذكرى يوم التحرير لبلاده

أردوغان يعلن مقاطعة المنتجات الإلكترونية الأمريكية

أردوغان يعلن مقاطعة المنتجات الإلكترونية الأمريكية

الروبية الهندية تهبط إلى أدنى مستوى في تاريخها

الروبية الهندية تهبط إلى أدنى مستوى في تاريخها

تراجع معدل البطالة ببريطانيا لأدنى مستوى في 43 عاماً

تراجع معدل البطالة ببريطانيا لأدنى مستوى في 43 عاماً

الإحصاء السعودية: الصادرات تقفز لـ96 مليار ريال بيونيو..82% منها بترولية

الإحصاء السعودية: الصادرات تقفز لـ96 مليار ريال بيونيو..82% منها بترولية

يوفنتوس يرفض عرض ريال مدريد لضم بيانيتش

يوفنتوس يرفض عرض ريال مدريد لضم بيانيتش

«تموين الشرقية»: استقبلنا 29789 طلب إضافة مواليد للبطاقات التموينية

«تموين الشرقية»: استقبلنا 29789 طلب إضافة مواليد للبطاقات التموينية

تخصيص 10 أسهم لكل مكتتب في شركة لجام للرياضة

تخصيص 10 أسهم لكل مكتتب في شركة لجام للرياضة

Zanobya Magazine